مجهول يقتل امرأة بضربات «مارطو» داخل منزلهـــا فــي الناظـــور بتيبــــازة  

مجهول يقتل امرأة بضربات «مارطو» داخل منزلهـــا فــي الناظـــور بتيبــــازة  

المحققون يرجّحون عدة فرضيات منها دافع السرقة وتورّط عصابة لصوص

 توقيف سفاح الناظور المطلوب في 10 قضايا إجرامية

اهتزت ولاية تيبازة، للمرة الثالثة في ظرف أسبوع، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها سيدة في نهاية عقدها الثالث من العمر، عثر عليها جثة هامدة صباح أول أمس الخميس، داخل منزلها العائلي، ساعات قليلة بعد مغادرة زوجها للعمل نحو ولاية الجزائر العاصمة.

حيثيات القضية، حسبما أفادت به مصادر موثوقة لـ«النهار»، تعود إلى صباح الخميس، عندما تلقت مصالح الدرك الوطني الوطني لفرقة الناظور حوالي 8 كلم عن عاصمة الولاية تيبازة بلاغا يفيد بوجود جثة سيدة هامدة داخل منزلها وعليها أثار ضرب على مستوى الرأس باستعمال آلة حادة.

وحسب نفس المصادر، فإن اكتشاف جثة الضحية وإبلاغ مصالح الدرك الوطني جاء بعد ساعتين من مغادرة زوج الضحية منزله بالناظور، متوجها إلى عمله بأحد فروع شركة «سوناطراك» بالجزائر العاصمة.

حيث وبعد مكالمات هاتفية عديدة من الزوج للزوجة الضحية التي لم ترد عليه، قام الزوج المغدور في زوجته بالاتصال بأفراد عائلته وطلب منهم التنقل للمنزل أين عثروا على الضحية جثة هامدة ملقاة على الأرض والدماء تسيل من رأسها.

مصالح الدرك الوطني وخلال تنقلها إلى مسرح الجريمة -حسب مصادر «النهار»- وجدت أدلة حول وجود عملية سرقة تعرض لها منزل الضحية،   وهو ما يفيد تلقائيا بأن الضحية تعرفت على هوية السارق أو أفراد عصابة اللصوص، الأمر الذي جعلها تتعرض للقتل، على أن تبقى هذه المعلومات مجرد تكهنات، وإحدى الفرضيات التي قد يعمل عليها المحققون لفك لغز القضية التي جعلت مصالح الدرك الوطني تعلن حالة طوارئ.

وأشارت مصادر «النهار» إلى تلقي الضحية ضربة على الرأس تشبه إلى حد بعيد ضربة «المارطو»،  وهو ما ستكشفه الأدلة الجنائية في التحقيق الذي تقوده كتيبة الدرك الوطني لتيبازة، حيث تم رفع بصمات وأدلة من مسرح الجريمة، في الوقت الذي تم تحويل جثة الضحية إلى الطبيب الشرعي لإجراء عملية تشريح عليها.

توقيف 3 مجرمين يقودهم «سفاح الناظور»

من جهة أخرى، وفي سياق محاربة الجريمة، أوقفت القوة الضاربة لدرك ولاية تيبازة بعد خطة محكمة، أحد أخطر المجرمين على مستوى ولاية تيبازة.

وهذا بعد ترصد وعمل استعلاماتي قاده أفراد فرقة الصاعقة في منطقة «البلج»، أين تم نصب كمين محكم تم على إثره الإيقاع بالمجرم الخطير «د.أ» المدعو «سفاح الناظور» الذي ظل فارا من قبضة الأمن رغم أوامر القبض الصادرة في حقه بسب جنايات كثيرة منها حرق سيارة والاعتداء على مواطنين ومحاولة القتل العمدي.

العملية النوعية لصاعقة «البلج» تكللت بتوقيف 3 مطلوبين، إلى جانب حجز ترسانة من الأسلحة منها سيف تقليدي الصنع للمدعو «السفاح» بطول 1 متر و20 سم إضافة إلى خنجر، كما ضبط عناصر الدرك بحوزة شركائه سيوفا وخناجر.

وعلمت «النهار» أن أزيد من 10 قضايا مرفوعة ضد الموقوفين الثلاثة الذين يقودهم المدعو «سفاح الناظور».


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة