مجوهراتي يدّعي تعرض محله إلى السطو ليتحصل على التعويض في ميلة

مجوهراتي يدّعي تعرض محله إلى السطو ليتحصل على التعويض في ميلة

أدين المتهم المسمىع. س، على أبواب العقد الرابع من عمره، والقاطن ببلدية وادي العثمانية في ولاية ميلة، من قبل محكمة شلغوم العيد، بعقوبة ستة أشهر حبسا نافذا، بعدما توبع بجرم تبليغ السلطات عن جريمة وهمية. وتتمثل تفاصيل القضية التي أثارت اهتمام الرأي العام المحلي، في إقدام المتهم الذي يمتلك محلا لبيع المجوهرات، بالإدعاء بتعرضه إلى عملية سطو ليلا والسرقة التي كان ضحيتها، غير أن التحريات الأمنية المعمقة واستغلال المعلومات التفصيلية كشفت تفاصيل اللعبة، أين انكشف للمحققين أن العمليات الحقيقية والمعاملات التي يقوم بها المتهم الضحية زعما، هي في الأصل طلاء الذهب غير الأصلي مع معاملات ضئيلة للذهب الأصلي، رغم أنه زعم في شكواه التي أودعها أمام مصالح الأمن الحضري الخارجي، أن مجموع ما خسره نتيجة عملية السرقة، تمثل في خسارة بأزيد من مائتي مليون سنتيم من الذهب الخالص والفضة. ولتباين التصريحات في بعض المواقع والمراحل للضبطية والإستغلال الجيد للمعلومة، من خلال لجوء المحققين إلى المتواجدين بالمنطقة يوم الوقائع والسماع إلى بعض المواطنين، لاسيما فيما تعلق بتوقيت تواجده بالمحل ساعات قبل وقوع الحادثة، والتي زعم فيها أنها كانت الساعة الخامسة مساء، فيما أكد أشخاص آخرون أنه في حدود الساعة التاسعة ليلا، المعني كان متواجدا داخل محله، واتضح أيضا أن الثغرة التي أحدثت على مستوى السقف تمت من داخل المحل وليس من خارجه.

    


التعليقات (1)

  • slimou

    lma7kama te3 chelghoum laid sariif iiha la3jeb

أخبار الجزائر

حديث الشبكة