محاربو الصحراء يستعدون لدفن منتخب زامبيا في ملعب الموت

محاربو الصحراء يستعدون لدفن منتخب زامبيا في ملعب الموت

دخلت عناصر

المنتخب الوطني لكرة القدم، أمس، في مرحلة الجد لتحضير المباراة الهامة التي تنتظرها يوم السبت القادم أمام مضيفها المنتخب الزامبي لحساب الجولة الثالثة من الدور الأخير للتصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 التي ستقام بجنوب إفريقيا.

وتتصدر الجزائر المجموعة الثالثة برصيد أربعة نقاط بفارق الأهداف عن منافسها القادم منتخب زامبيا، بينما يتذيل كل من منتخبي رواندا ومصر ترتيب المجموعة برصيد نقطة واحدة فقط.

وتتواجد النخبة الوطنية منذ يوم الخميس بجنوب إفريقيا التي اختارها الطاقم الفني للخضر لإقامة معسكر إعدادي إلى غاية هذا الأربعاء موعد التنقل إلى زامبيا.

وتفيد الأصداء الواردة من جنوب إفريقيا أن لاعبي الخضر تحذوهم إرادة كبير لتحقيق نتيجة ايجابية، خاصة بعد الملحمة التي صنعها الأنصار بعد الفوز أمام مصر وهو ما وقف عليه كل تعداد المنتخب الوطني.

 التدريبات بين الـ12.30 و15.00

 وبعد إجرائها لحصة استرخائية مباشرة بعد وصلوها صبيحة أول أمس الجمعة بمقر إقامتها بفندق الشيراتون، مرت عناصر الخضر إلى المرحلة الثانية من التدريبات والتي ستقام يوميا بداية من منتصف النهار إلى غاية الساعة الثالثة بتوقيت جنوب إفريقيا أي الساعة الثانية بتوقيت الجزائر، وهو تقريبا نفس التوقيت الذي ستقام فيه معركة السبت القادمة (اللقاء ينطلق إلى الواحدة والنصف بتوقيت الجزائر).

10 أنصار حضروا حصة الأمس

 رغم أن المنتخب الوطني لكرة القدم يقيم معسكره الإعدادي في أقصى القارة السمراء إلا أن أنصار الخضر كانوا مرة أخرى في الموعد، أين تنقل البعض منهم، أمس، وحضر الحصة التدريبية التي أقامها أشبال سعدان أمس السبت من أجل تشجيع رفقاء القائد يزيد منصوري على بذل كل ما في وسعهم من أجل العودة بالنقاط الثلاثة، والتي ستقرب النخبة الوطنية من العودة إلى جنوب إفريقيا الصيف القادم للمشاركة في أكبر تظاهرة كروية في العالم وهي المنافسة التي غابت عنها الجزائر منذ موعد المكسيك.

 المكان يعيد نفسه فهل سيعيد أشبال سعدان السيناريو ؟

من باب الصدفة، فقد واجه المنتخب الوطني سنة 1985 نظيره الزامبي في إطار اقصائيات كأس العالم 86 أين أقامت عناصر المنتخب الوطني في ذلك الوقت معسكرا إعداديا بجنوب إفريقيا تحت قيادة المدرب الحالي رابح سعدان، وهو ما ممكن النخبة الوطنية من العودة بالفوز في ذلك الوقت من زامبيا، فهل سيفعلها رفقاء زياني ويعيدون نفس السيناريو خاصة وأن كل الظروف مهيئة لهم لإعادة الجزائر إلى مصاف المنتخبات العالمية.

 ماديرا يريد شراء عقد حليش

أعلن نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي الذي يلعب له الجزائري رفيق حليش، أنه يرغب في شراء عقد هذا الأخيرة من نادي بنفيكا نهائيا بعدما لعب المدافع السابق لنصر حسين داي لصالح نادي ماديرا على شكل إعادرة فقط.

وقال روي ألفيس، رئيس نادي ماديرا، أنه يرغب في شراء عقد اللاعب وليس تجديد إعارته، وأن حليش سيتقمص ألوان فريقه الموسم المقبل في حالة واحدة فقط هي موافقة بنفيكا على بيع عقده.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة