محاسب في الرهان الرياضي الجزائري سرق تذاكر رابحة بقيمة 120 مليون سنتيم

طالب ممثل الحق بمحكمة الجنح بالحراش، أمس، تأييد الحكم المعارض فيه والمتمثل في 3 سنوات حبسا نافذا و 10 آلاف دينار غرامة

 

 مالية نافذة في حق (و.س) عون تقني محاسب، إثر متابعته بتهمة خيانة الأمانة التي طالت مؤسسة الرهان الرياضي الجزائري على إثر تعرضها لسرقة تذاكر رابحة من نوع سوبر كرة، كرة بلوس، وتذاكر البيكتو بلغت قيمتها الإجمالية حوالي 120 مليون سنتيم.

وجاءت متابعة المتهم على إثر عملية التحقيق الذي قامت به مصالح المفتشة العامة للمالية لحسابات وكالة باب الزوار التابعة للرهان الرياضي الجزائري الكائن بباب الزوار، أين اكتشف تجاوزات خطيرة تكمن في سرقة تذاكر رابحة من نوع سوبر كرة، كرة بلوس، وتذاكر البيكتو، وعند استجواب المتهم في قضية الحال عن الفرق السلبي الذي تم اكتشافه من طرف ذات المصالح، صرح أنه تعرض لسرقة هذه التذاكر بمنطقة الأربعاء وأودع بشأنها شكوى ضد مجهول بتاريخ 12 جانفي 2004، إلا أن عملية التدقيق في مجموع المسروقات أن التذاكر الرابحة لشهري نوفمبر وديسمبر 2003   قدرت قيمتها حوالي 37 مليون سنتيم، وبلغ مجموع التذاكر المسروقة ما يقارب 120 مليون سنتيم، كما ثبت أن المتهم قام بجمع قسيمات اللوطو الرياضي من أحد الباعة المتعاملين معهم والمقدر عددهم بأكثر من 12 متعاملا في يوم لم يكن مخصصا لجمع تذاكر الكرة والبكتو.

وقد أنكر المتهم خلال الجلسة الوقائع المسندة إليه، فيما أشار دفاعه إلى تقادم الدعوى في القضية بالنظر للوقائع وتاريخ تقديم الشكوى التي كانت سنة 2007، كما أكد عدم تسجيل أي ثغرات طيلة فترة عمل المتهم، غير أن دفاع الطرف المدني ممثلا في الرهان الرياضي أكد أنه لا وجود لتقادم الدعوى كون إجراءات التحقيق استكملت من طرف المفتشية سنة 2007 وطالب باسترجاع قيمة المسروقات و500 ألف دينار تعويض.

 


التعليقات (2)

  • عثمان

    انا متحميس كثير

  • منصف

    نريد120ملون

أخبار الجزائر

حديث الشبكة