محاصرة إرهابيين واسترجاع كمية من الذخيرة في عملية تمشيط بالشريعة

محاصرة إرهابيين واسترجاع كمية من الذخيرة في عملية تمشيط بالشريعة

علمت “النهار” من مصدر أمني رفيع

المستوى أمس؛ أن القوات المشتركة التابعة للجيش الوطني الشعبي، مازلت تقوم بعملية التمشيط والبحث عن الإرهابيين الفارين من الخناق الذي فرضته قوات الجيش الوطني الشعبي على فلول الجماعة المتبقية بمنطقة الشريعة السياحية التابعة لولاية البليدة، والتي تبعد عن عاصمة الولاية بـ19 كلم، وذلك منذ أكثر من 12 يوما، كما أنها تحاصر إرهابيين بإحدى الكازمات بالمنطقة، وقد رفض تسليما نفسيهما إلى القوات المشتركة، أين حاولا الفرار لكن دون جدوى، أمام فطنة وحنكة القوات الخاصة الجزائرية.

 وفي نفس السياق؛ علمت “النهار” من نفس المصدر؛ أن قوات الجيش قد استعادت خلال اليومين الماضيين جهاز راديو تابع للجيش الوطني الشعبي وكمية كبيرة من الذخيرة والمواد الغذائية، كما علمت “النهار”؛ أن قوات الجيش ستقوم بأكبر عمليات تمشيط   بمنطقة، وستمتد إلى ولاية المدية المجاورة وجبال أطلس البليدي، بحثا عن الجماعات الإرهابية التي اتخذت من المنطقة مكان عبور لها.     

للإشارة؛ فإن القوات المشتركة استطاعت خلال الأيام الماضية، من القضاء على إرهابي والقبض على آخر، واسترجاع سلاحين من نوع كلاشنكوف روسية الصنع، وقنبلتين يدويتين ومحاصرة البعض منهم وتدمير عدة مخابئ

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة