محافظ بالمزاد العلني بأرزيو بوهران متهم في قضية “أنياب الفيل” أمام محكمة بومرداس

  • تنظر جنايات بومرداس نهاية هذا الأسبوع، في أكبر قضية إرهاب والتي اصطلح عليها بـ “أنياب الفيل” التي أجلت الشهر الماضي،لتمكين نقل المتهم ميلاب محمد محافظ المزاد العلني بأرزيو ولاية وهران المحبوس بسجن معسكر والمتابع في أكثر من 30 قضية،تتعلق بإصدار شيكات دون رصيد والتزوير، والمتابع في هذه القضية بتزوير وثائق رسمية وإدارية مع تسهيل حصول الجماعاتالإرهابية على سيارات ووثائق مزوّرة أخرى لمركبات هرّبت عبر المملكة الغربية إلى الجزائر. والمسروقة من أوروبا استخدمت منعمليات سابقة في نقل أسلحة وذخيرة حربية آخرها في 11 أكتوبر 2006، حيث تمكنت مصالح الأمن من إحباط عملية إدخال الأسلحةفي منطقة بريان بغرداية، وتم حينها استرجاع 16 قطعة سلاح “كلاشنيكوف” وأكثر من 300 خرطوشة. وحسب مصادر مطلعة فإن106 محام قد تأسسوا في حق المتهمين والذي يقدر عددهم إجمالا بـ 38 متهما من بينهم 5 نساء واحدة في حالة فرار ومنهم أحد الأفارقةب.ك” من جنسية مالية، كان مختصا في تهريب السجائر ليتحوّل إلى مموّل الجماعات الإرهابية بالزئبق الأحمر لتزوير العملة وكذاتهريب الأسلحة، وكان يساعده أحد الأشخاص من التوارق حسبما صرّح به أمام الضبطية القضائية. وينحدر المتهمون من ولاياتمختلفة من الوطن انقسموا إلى ثلاث مجموعات، واحدة لتهريب السيارات وأخرى لتسوية وضعية وثائقها والثالثة في تدعيمهم بالأسلحةوالذخيرة الحربية مع تزوير النقود. وقد وجهت لهم تهم الانخراط في جماعة إرهابية، تقليد أختام الدولة، التزوير واستعمال المزوّر،تهريب السلاح وتبييض الأموال. وقد حدد تاريخ الجلسة في 25 من الشهر الجاري. ”

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة