محاكمة شاب اقتحم بناية وهدد بتفجيرها في وهران

محاكمة شاب اقتحم بناية وهدد بتفجيرها في وهران

مثُل شاب أمام محكمة الجنح في وهران بغرفة المثول الفوري، على خلفية تورطه في جنح التعدّي على الملكية العقارية والعصيان والتهديد وعرقة عمل القوة العمومية.

وذلك بعدما أقدم على تهديد الشرطة بتفجير قارورة غاز أثناء تنفيذهم لأمر إخلاء البناية التي تم اقتحام سطحها من طرف مجموعة من الدخلاء لإنجاز بنايات فوضوية.

الواقعة التي عاش تفاصيلها سكان وسط المدينة عندما أقدمت 25 عائلة على اقتحام بناية وراحوا بشكل غير قانوني يستغلون سطحها واستحوذ كل منهم على مساحة معيّنة لتشييد غرفتين للمبيت فيها برفقة أهاليهم وجعلها مساكن فوضوية غير آبهين أو مدركين لخطورة ذلك على حياتهم وعلى سلامة أفراذ عائلاتهم والسكان المحاذيين.

فتم إصدار قرار ولائي بإخلاء تلك الأماكن العشوائية، وحين توجهت القوة العمومية إلى المكان لتنفيذ الأمر بالطرد، وقعت مواجهات ومشاداة مع العائلات المقتحمة التي انتابتها حالات من الهستيريا والغضب رافضين القرار ورافضين إخلاء السطح.

وبينما كان الجميع يحاول الوصول إلى حلّ سلمي، راح المتهم يخرج عن طوعه ويطلق سبابا وشتائم وراح يخرج قارورة غاز من غرفته وأشعل الولّاعة في وجه العناصر الأمنية مهددا إياهم بتفجير المكان إذا تعنثوا وواصلوا مهامهم، وبعد مدة من الوقت عاد الهدوء والسكيمة.

فيما تم توقيف المتهم الذي أنجز ضده إجراء ملف قضائي أحيل بموجبه أمام العدالة، وفي جلسة محاكمته أنكر المتهم جميع التهم الموجهة إليه.

معتبرا أن ثورة غضبه كانت طبيعية حاله حال جميع العائلات القاطنة بالسطح كونه متزوج وأب لثلاثة أطفال ولم يجد مأوى يحتمي داخله غير اقتحام المكان.

نافيا قيامه بتهديد القوة العمومية بتفجير نفسه معهم ليلتمس وكيل الجمهورية توقيع عقوبة ثلاث سنوات في حقه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة