محاكمة شبكة متورطة في تهريب أزيد من 30 قنطارا من المخدرات بسعيدة

انطلقت اليوم السبت بمجلس قضاء سعيدة محاكمة شبكة تهريب للمخدرات متكونة من تسعة عناصر يتم متابعتهم لتورطهم في تهريب 30 قنطارا و 17 كلغ من الكيف المعالج و تزوير وثائق رسمية.

وتعود حيثيات القضية – حسب قرار الإحالة- إلى 28 ديسمبر 2003 و ذلك بالطريق الوطني رقم 6 الرابط بين ولايتي سعيدة و بشار حيث قام أفراد للدرك الوطني بناءا على معلومات تلقوها بنصب حاجز على مستوى المخرج الجنوبي لدائرة الخيثر مكنهم من حجز 30 قنطارا و 17 كغ من مادة الكيف المعالج مخبأة داخل أكياس الاسمنت كانت على متن شاحنة مقطورة.

وكانت محاولة تهريب المخدرات التي أفشلتها مصالح الدرك الوطني قد تمت بمساعدة سيارة نفعية و ذلك من أجبل تأمين طريق مرور الشاحنة التي كانت قادمة من ولاية النعامة و متوجهة الى دائرة تفرت (ولاية ورقلة) .

كما أفضت التحريات الى اكتشاف امتدادات نشاط هذه الشبكة التي كانت تحترف تهريب كميات الكيف المعالج انطلاقا من منطقة مكمن بن عمار التابعة إداريا لولاية النعامة و المتاخمة للحدود المغربية وكان يستعمل أفرادها خلال عملياتهم مركبات بوثائق مزورة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة