إعــــلانات

محاكمة صلاح عبد السلام.. أحد مشتبه به في هجمات باريس 2015

محاكمة صلاح عبد السلام.. أحد مشتبه به في هجمات باريس 2015

تتجه الأنظار غدا الأربعاء إلى العاصمة الفرنسية باريس، حيث ستبدأ محاكمة العضو الوحيد الباقي على قيد الحياة  من المجموعة التي شنت “هجوم باريس” في 20 نوفمبر 2015، صلاح عبد السلام، إلى جانب 19 آخرين.

وستجري محاكمة المتهمين العشرين بشأن ما بات يعرف بأسوأ هجوم إرهابي في تاريخ فرنسا، والذي أسفر عن مقتل 130 شخصا، بالإضافة إلى 9 مسلحين ، من بينهم شقيق صلاح، إبراهيم عبد السلام الذي فجر نفسه في حانة بباريس.

فمنذ اعتقاله ، التزم صلاح عبد السلام الصمت شبه التام بشأن دوره في إراقة الدماء.

وكان صلاح مزودا بحزام ناسف، لكنه لم يفجره وعثر عليه في صندوق قمامة بجنوب باريس.

وصلاح عبد السلام، البالغ من العمر 31 عاما والذي يحمل الجنسية الفرنسية ،متهم لقيادته المفجرين الانتحاريين الثلاثة الذين فجروا أنفسهم خارج ملعب فرنسا.

وطالب الادعاء بإنزال عقوبة السجن لمدة 20 عاما، مع ضمان عدم الإفراج قبل انقضاء ثلثي العقوبة بحق المتهمين بـ”محاولة اغتيال العديد من الشرطيين في إطار إرهابي”.

وأكد صلاح رغبته في عدم توكيل محام وبأنه يفوض أمره إلى الله، بحسب الإذاعة.

إعــــلانات
إعــــلانات