محاولتا انتحار داخل مقري بلدية لرهاط ودائرة تيبازة بسبب السكن

محاولتا انتحار داخل مقري بلدية لرهاط ودائرة تيبازة بسبب السكن

أحدهما حاول إضرام النار في جسده

 مقصيون من السكن يغلقون مقر بلدية بوركيكة بـ «الكادنة»

شهد مقر دائرة تيبازة، صبيحة أمس، محاولة انتحار شاب في العقد الثالث من العمر، وذلك احتجاجا على إقصائه من قائمة 90 وحدة سكنية اجتماعية.

التي أفرجت عنها السلطات المحلية، أول أمس، وقد أقدم الشاب على الصعود إلى أعلى سطح البناية مهددا بالانتحار.

حيث قال إنه يعاني من أزمة مسكن خانقة ويطالب بحقه المشروع في السكن وأن لديه أولوية مقارنة بالعديد من الذين وردت أسمائهم في القائمة.

وقد تنقلت مصالح الأمن إلى عين المكان، أين كان يشهد تجمع العشرات من المواطنين وحاولوا تهدئته وإقناعه بالعدول عن هذا الفعل.

للإشارة، فقد شهد مقر الدائرة تجمع العشرات من المواطنين، الذين طالبوا بإعادة النظر في القائمة الإسمية التي قالوا بشأنها إنها تضمنت أشخاصا لا تتوفر فيهم الشروط القانونية للاستفادة.

وفي إقليم بلدية لرهاط، شهد مقر البلدية محاولة انتحار أخرى لشاب قام بسكب البنزين على جسده وهم بإشعال النار.

وذلك احتجاجا منه على إقصائه من قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي التي أفرجت عنها السلطات المحلية هذا الأسبوع.

وقد تدخلت بسرعة وحدات الحماية المدنية التي قامت بإنقاذ المواطن المحتج من موت محقق وتم نقله إلى مستشفى الداموس.

وفي بوركيكة، أقدم صبيحة أمس، مجموعة من المواطنين على غلق مقر البلدية بالسلاسل والأقفال احتجاجا منهم على إقصائهم من قائمة السكن الاجتماعي.

التي أفرجت عنها السلطات المحلية هذا الأسبوع، والمقدرة بـ 250 وحدة سكنية. وطالب المحتجون بتدخل عاجل من الوالي قصد فتح تحقيق.

وإعادة النظر في القائمة الإسمية التي قالوا إنها ضمت أشخاصا لا تتوفر فيهم شروط الاستفادة. واتهم المحتجون رئيس البلدية وأعضاء اللجنة المكلفة بدراسة الملفات .

بممارسة المحاباة والمحسوبية في توزيع المساكن، مشيرين إلى أن هناك العديد من الأسماء تم إقصاؤها بالرغم من حاجتها الماسة للسكن ولهم الأولوية في الاستفادة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة