محبوش يزوجولوا بنتهم لأنه كحلوش.. هكذا رد الجزائريون!

محبوش يزوجولوا بنتهم لأنه كحلوش.. هكذا رد الجزائريون!

يحاول برنامج مزال الخير في كل مرة، أن يسلط الضوء على ظاهرة اجتماعية، موجودة بمجتعنا، بهدف توعية الناس.

وفي التجربة الإجتماعية الجديدة للبرنامج، يقوم شاب أجنبي أسمر البشرة، يعيش بالجزائر، بالتقدم لخطبة فتاة، ولكن أهلها رفضوه، بسبب لون بشرته.

حيث يتلقى الشاب، رسالة نصية من والد الفتاة، يخبره فيها، بأنه يرفض طلبه للزواج من إبنته، بسبب لون بشرته، والذي لا يشرف عائلته وإبنته، حسبه.

ولكن الشاب لا يجيد قراءة اللغة العربية، لذلك يطلب من المارة أن يقرأوا له ارسالة، لمعرفة ردة فعلهم، وهل سيستطيعون اخباره بفحوى هذه الرسالة الصادمة.

وكانت ردة فعل الجزائريين، مثيرة، حيث رفضوا تصرف هذا الأب مع الشاب الأجنبي، لأن الشعب الجزائري يرفض العنصرية بجميع أشكالها.

وهذه التجربة الإجتماعية، مقتبسة من قصة حقيقية، لذا أراد طاقم البرنامج، توعية الناس، بأن هكذا تصرفات، غريبة على مجتمعنا الإسلامي.

حيث جاء في حديث، للرسول، صلى الله عليه وسلم: ” لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=645255

التعليقات (3)

  • Sahli mohamed

    عندو الحق كل واحد يتزوج بنت بلادو جزاءري مع جزاءرية وكحلوش مع كحلوشة سنغالية ولا موزمبيقية نساءنا ولات سلعة ولا ماعجبوش الحال يزوجلو بنتو ولا اختو

  • choux

    مد بنتك نتا لواحد من مالي ولا النيجر م تعرف أصلو من فصلو
    بركاونا بلا خرطي، طيشها خير

  • سعدالدين حسان

    صحيح كل واحد حر في تزويج بناته لمن يريد ولمن يراه مناسب سواء كانت بسبب لون البشرة أو أي سبب آخر هي من الخصوصيات و الحريات و لا يحق لأحد التدخل فيها و نحن ذوي البشرة البيضاء حقيقة يصعب علينا تقبل تزويج بناتنا للسود سواء كانوا من الجنوب أو من أفريقيا و هذا ليس بالضرورة تصرف عنصري وإنما شأن شخصي

أخبار الجزائر

حديث الشبكة