محتالان وامرأة يستغلون جمعية غير مرخصة للاستيلاء على تبرعات موجهة لمساعدة المرضى بقسنطينة!

محتالان وامرأة يستغلون جمعية غير مرخصة للاستيلاء على تبرعات موجهة لمساعدة المرضى بقسنطينة!

أوقفت مصالح الشرطة بسيدي مبروك في قسنطينة شابين وامرأة تتراوح أعمارهم بين 24 و55 عاما.

المشتبه به الثلاثة تورطوا في قضية جمع أموال والاحتيال على محسنين وتجار عبر عدة مناطق بإقليم الولاية.

وحسب ما توفر من معطيات، فإن المشتبه بهم الثلاثة كانوا يوهمون ضحاياهم بالقيام بحملة تبرع وجمع تكاليف علاج حالات مستعصية وإعانة ذويهم العاجزين عن التكفل بهم ماديا.

وبعد استعطاف الضحايا من الراغبين في فعل الخير، كان أفراد الشبكة ينفذون مخططاتهم، باستغلال الجانب الإنساني.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن القضية تعود إلى تحقيقات مسبقة مع الشابين اللذين أقرا أنهما كانا يجمعا الأموال في أماكن عامة باسم جمعية خيرية غير مرخصة بسبب عدم تجديد اعتمادها وباستعمال أختامها.

وكانت المتهمة الثالثة في القضية وهي الرئيسة السابقة للجمعية تستغل ختم الجمعية هي الاخرى.

وفي سياق العمل الميداني واستكمالا للتحقيقات، استرجع عناصر الشرطة 396 حصالة و187 ملصقة تحمل صور أشخاص مرضى ومعاقين وأختام ومبلغ مالي قدره 24 ألف دج.

وقد تم تقديم كل الأطراف أمام النيابة المحلية بتهم النصب وحيازة أختام صحيحة ومطبوعات دون وجه حق وممارسة نشاط جمعوي دون رخصة وجمع تبرعات باستعمال حصالات دون رخصة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=880825

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة