محتالة تستعمل اسم وزير الداخلية لتخويف الجيران!

يواجه عدد من سكان أحد الأحياء الراقية ببلدية دالي إبراهيم متاعب كبيرة مع سيدة مزعجة لا تتردد في كل مرة في وضع الجيران في حالة من الحرج.

الغريب أن هذه السيدة لم تجد من وسيلة للضغط على السكان إلا تهديدهم وترويعهم بأنها قريبة لوزير الداخلية يزيد زرهوني وأيضا قريبة لمستشار بارز في رئاسة الجمهورية. المثير أن بعض السكان تحروا في هوية السيدة واكتشفوا لأنه لا علاقة لها لا بوزير الداخلية ولا حتى بالمستشار في رئاسة الجمهورية وأن لجوءها إلى استعمال أسماء هؤلاء مع الجيران هو نوع من الاحتيال لا أكثر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة