محتالون يوزعون فواتير مزوّرة لسونلغاز على المواطنين بالبليدة

  • قامت مجموعة من الشباب نهاية الأسبوع المنصرم بولاية البليدة، بتزوير فواتير الكهرباء والغاز وتقديمها لمواطني وبعض أصحاب المحلات ومطالبتهم بالتسديد الفوري أو القطع المباشر للعداد. وحسب مصادر موثوقة، فإن عصابة متكونة من ٤ أفراد، قامت بتوزيع فواتير خاصة بشركة سونلغاز لأصحاب المحلات والخاصة بأحياء باب الرحبة، الجزائر وغيرها لتسديد الفواتير التي تراوحت قيمتها ما بين ٠٠٠٤ دج و٠٠٠٧ دج، وذلك حسب طبيعة المحل أو المنزل المقصود، وإلا فإنه يتعرّض لقطع العداد دون تقديم المهلة المقررة لمصلحة سونلغاز والمقدرة بـ٥١ يوما من وصول الفاتورة. وعقب تصريحات بعض السكان الذين كانوا ضحية تلك العصابة، فإن المجرمين تقدموا إليهم على أساس أنهم أعوان المصلحة وقدموا لهم فواتير تضمنت فقط الاسم واللقب، العنوان والمبلغ الإجمالي للدفع دون ختم المصلحة. ورغم كل المؤشرات إلا أن جل المواطنين دفعوا ما عدا القلة القليلة التي رفضت، مفضلة التوجه في أقرب الآجال إلى مصلحة سونلغاز للدفع بالشكل القانوني والمألوف. وقد علمنا بأن عددا من الضحايا تقدموا إلى شركة سونلغاز لرفع شكوى، لتفتح هذه الأخيرة تحقيقا لمعرفة الأشخاص الحقيقيين وراء هذه اللعبة القذرة.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة