محتال ينصب على مواطنين باسم حملة خيرية خاصة بكبش العيد بأرزيو

فتحت مصالح الأمن للقطاع الحضري العاشر بوهران، تحقيقا للبحث عن محتال أوهم العائلات بالتبرع لهم بكباش العيد، وقام بسرقة مبالغ وهواتف نقالة وكذا مجوهرات، بعد الشكاوى التي تقدمت بها مجموعة من مواطنين راحوا ضحيته. وقد استغل هذا الشخص فرصة قروب موعد عيد الأضحى ليدبر مكيدة يحتال بها على أناس هم بأمس الحاجة إلى معونة. حيث توجه إلى مدينة أرزيو وتحديدا بحيتروفيل، وقدم نفسه على أنه بصدد إعداد قائمة للاستفادة من كبش العيد كهدية من طرف عمه الذي خصص 50 رأسا هبة، وأنه عليهم تقديم نسخ من بطاقة التعريف الوطنية، مقترحا عليهم التوزيع على ثلاث مجموعات، واحدة تأخذ حصتها بمسجد الهداية وأخرى بمسجد الدار البيضاء والأخيرة بولاية مستغانم. وقد حدد المحتال لضحاياه أوقاتا وأياما متباينة ليتمكن من التفرغ لهم على حدة، فكان له أن تمكن من جمع مبلغ يتراوح ما بين 2000 دينار إلى 4000 دينار من كل ضحية، زعم أنه يريد بها استكمال بعض الأغراض، ثم يعيدها لهم عند تسليمهم الكباش، هذا إلى جانب بعض المجوهرات التي سلبها من بعض النسوة.

عمر الفاروق


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة