محتجون يغلقون البلدية للمطالبة بتوزيع القطع الأرضية في توسنينة بتيارت

محتجون يغلقون البلدية للمطالبة بتوزيع القطع الأرضية في توسنينة بتيارت

أقدم أمس مجموعة من سكان بلدية توسنينة على غلق مقر البلدية احتجاجا على التأخر في توزيع القطع الارضية المعروفة باسم التحصيصات الاجتماعية التي أقرتها الدولة لمناطق الهضاب العليا.

وقال مصدر للنهار أن المحتجين تجمعوا أمام مدخل البلدية وامتنع المواطنون من الدخول تجنبا لأي اصطدام مع المحتجين الذين طالبوا بوجوب الإسراع في توزيع القطع الأرضية الصالحة للبناء نظرا لأزمة السكن التي يعاني منها هؤلاء منذ فترة طويلة.

مصدر مطلع أكد لـ النهار، أن السلطات المحلية وعلى رأسها رئيس دائرة السوقر يسعى جاهدا من أجل ضبط القائمة كون المشكلة تبقى على مستوى مديرية المصالح الفلاحية لتحويل المساحة الفلاحية الى البلدية وجعلها مساحة صالحة البناء وعن غياب مير البلدية أكد أنّ غيابه ناتج عن وفاة أحد أفراد عائلته.

وكان على هؤلاء مراعاة ظروفه، خاصة وأن ذات المسؤول سبق وأن استقبل بعض هؤلاء لعدة مرات وطمأنهم على التكفل بمطلبهم. مضيفا متحدثنا أن رئيس الدائرة يولي اهتماما كبيرا لقضية هؤلاء وسيتم توزيع القطع الأرضية فور الانتهاء من قانونية المساحة المخصصة لإنجاز سكنات للمواطنين.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=756803

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة