محتجون يغلقون مقر بلدية قصر الشلالة بتيارت للافراج عن قائمة السكنات الاجتماعية

محتجون يغلقون مقر بلدية قصر الشلالة بتيارت للافراج عن قائمة السكنات الاجتماعية

أقدم اليوم عدد كبير من المحتجين على غلق مقر بلدية قصر الشلالة بتيارت، احتجاجا على التأخر في الإعلان عن قائمة السكنات الاجتماعية.

وقال المحتجون أن سبب الغلق يعود إلى تأخر الجهة المسؤولة، في الإعلان عن قائمة المستفيدين من السكنات الاجتماعية المقدرة عددها ب 658 سكنا، تضاف إليها حوالي 200 من القائمة الاضافية.

وقد رفض المحتجون ربط إعلان قائمة السكنات الاجتماعية، بحصة القطع الأرضية الصالحة للبناء.

وتردد أن السلطات اقترحت الإعلان عن القائمتين في توقيت متزامن.

ودعا المحتجون جميع المسؤولين بالاسراع على إشهار القائمة، نظرا للظروف الصعبة التي يعاني منها هؤلاء بسبب أزمة السكنـ حيث مازال الكثيرون يتنقلون من كراء مسكن لآخر أمام ارتفاع سعر الكراء الذي يصل الى 15000دج.

واغلب طالبي السكن، من البطالين، وبعضهم يعتمد على العمل اليومي الذي لا يسد حاجيات أسرته الغذائية، الأمر الذي جعلهم يناشدون السلطات بمراعاة ظروفهم.

وقد علمت “النهار”، خلال كتابة هذه الأسطر، أن المحتجين نقلوا الاحتجاج الى مقر الدائرة.

وفي السباق نفسه، طالب مواطنوا قصر الشلالة من المسؤولين المعنيين، بالاسراع في ضبط قائمة المستفيدين من القطع الأرضية الصالحة للبناء، للتقليل من أزمة السكن.

وتعتبر قصر الشلالة من البلديات الأكثر تضررا من أزمة السكن، نظرا لارتفاع عدد السكان في السنوات الأخيرة، وأصبحت الحصص السكنية غير كافية.

وقال مصدر مسؤول أن قائمة السكنات سيتم الإعلان عنها قريبا، وهي على وشك ضبطها بصفة نهائية.

أما عن القطع الأرضية، قال ذات المصدر أن اللجنة المكلفة هي الأخرى بصدد ضبط القائمة، نظرا للعدد الكبير من الطلبات المقدرة بالآلاف، والكل يريد الاستفادة، وستخضع هي الأخرى للقوانين المعمول بها حسب قوله.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=778392

التعليقات (2)

  • بوروينة بن شهرة

    مجهودات جيدة

  • كمال

    عندما يكون تاخر في اصدار القوائم،فانه حتما هناك تلاعب في الاسماء،و ارغام المواطنين للجوء لهذه الوسائل تساعد على خلق الفوضى و تقديس هكذا اعمال

أخبار الجزائر

حديث الشبكة