محكمة الدار البيضاء بالعاصمة تشهد أول محاكمة عن بعد منذ تدشينها

محكمة الدار البيضاء بالعاصمة تشهد أول محاكمة عن بعد منذ تدشينها

استعرضت محكمة الدار البيضاء، أول محاكمة عند بعد منذ تدشينها مطلع العام الجاري، حيث تم محاكمة شاب كمتهم في قضية السرقة بالكسر عن بعد من سجن البرواڤية، أين يراوح مكانه بالسجن لمتابعته في قضية جنائية.

وتبين من خلال محاكمة المتهم المدعو “ب.سيد علي” أن الأخير ضبط بحوزته 3 هواتف نقالة خاصة بـ”فليكسي” للمتعاملين الثلاثة للهاتف النقال، مسروقة من محل بيع للهواتف النقالة ببرج الكيفان، حيث قام المتهم بتسليم هاتفين نقالين لشقيقيه، حيث تمكنت مصالح الأمن من تحديد هوية مستعمليها بعد استغلال المكالمات الصادرة من الأرقام الهاتفية الثلاثة لتقوم بحجز الهواتف محل السرقة، وهي الوقائع التي تمسك بنفيها المتهم من سجن البرواڤية، مؤكدا أن الهواتف اشتراها من سوق الدلالة من دون علمه أنها مسروقة، أما الخط الهاتفي الذي تبين أنه مسجل باسمه فصرح للمحكمة أنه ليس ملكه وأن أحدهم استغل بطاقة تعريفه الوطنية التي ضاعت منه، ملتمسا تبرئته، وعليه طالب وكيل الجمهورية توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا، قبل أن تدين المحكمة المتهم بـ6 أشهر حبسا نافذا مع إعادة تكييف الوقائع إلى إخفاء أشياء مسروقة.

 

 

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة