محمدي يشتكي الديجياس ظلم لجنة الترشيحات بمولودية باتنة

محمدي يشتكي الديجياس ظلم لجنة الترشيحات بمولودية باتنة

عبر الرئيس

الأسبق لمولودية باتنة، عزيز محمدي، في اتصال بـالنهارعن استيائه من ظلم لجنة الترشيحات التي سدت جميع المنافذ أمامه من أجل عدم ترشحه للجمعية الانتخابية القادمة قصد خلافة الرئيس الحاج مسعود زيداني الذي ينوي الاستقالة، واتهم محمدي في لجنة الترشيح التي ـ حسبه ـ رفضت منحه قسيمة الترشيحات رغم استوفاء الشروط القانونية لترشحه بما أنه عضو في الجمعية العامة، وأكد محمدي عبر حديثه أنه سيلجأ إلى مديرية الشبيبة والرياضية لولاية باتنة من أجل الشكوى عن الخروقات القانونية للجنة الترشيحات. هذه المؤامرة حتى وإن أكدت الإدارة الحالية أنها بعيدة كل البعد عن نسخ خيوطها بعد اتهام أطراف مقربة من محمدي، فإنها تدل على نية المكتب المسير في البقاء، وما تهديد الرئيس زيداني بالاستقالة سوى محاولة لتخفيف الضغط عنه مع اقتراب موعد الجمعية التي حولت من انتخابية إلى عامة عادية هذا الجمعة. وعلى صعيد الاستقدامات، فإن المكتب المسير وبعد ضمانهم أول المستقدمين دحوان فضل تأجيل كل شيء إلى ما بعد الجمعية العامة رغم تفاوض أحد المسيرين مع لاعب شباب باتنة بهلول قصد إقناعه بحمل اللونين الأبيض والأسود، وقد طلب بهلول مهلة للتفكير قبل رده على العرض، وإلى جانب بهلول، أجل خاوة الباب في قضية انضمامه إلى البوبية إلى غاية انتهائه من امتحانات السداسي الثاني 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة