محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”

محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”

قالت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بأن عملية تعقيم المساجد عبر ربوع الوطن هي عملية عادية ولا تعني بأن اعادة فتحها سيكون في القريب العاجل وإنما فتح أبواب بيوت الله سيبقى خاضعا لفتوى صحية.

وجاء هذا التصريح على لسان رئيس الديوان بالوزارة محمد الشيخ في تصريح خص به “النهار أونلاين” حين قال “لا حديث صراحة عن إعادة فتح المساجد وما قمنا به من تعقيم يعتبر عملية عادية كانت بالتنسيق مع ولاة الجمهورية والكشافة الإسلامية” وأضاف “إعادة فتح المساجد من عدمها يحتاج إلى فتوى صحية من طرف لجنة متابعة ورصد تفشي كورونا فايروس كوفيد 19″، وأكد المتحدث على أن الوزارة يستحيل عليها تعريض حياة الساجد للخطر بفتح المساجد “صحة الإنسان مقدمة على العبادة”.

وعرج المتحدث في حديثه إلى علاقة صوم رمضان بجائحة كورنا، حين أوضح بأن الوزارة استعانت بطبيب في هذا الشأن والذي أفتى بعدم وجود خطورة على صحة الإنسان عند صومه لذلك أفتت –يضيف- بوجوب الصوم والشأن نفسه بالنسبة لإعادة فتح المساجد من عدمها الذي يستدعي فتوى صحية من طرف أعضاء اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا.

وعلى صعيد مغاير، وبشأن فتوى تقديم زكاتي الفطر والمال، قال محمد الشيخ رئيس الديوان بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، بأن الوزارة لا تملك إلى حد الساعة إحصائيات دقيقة في هذا المجال وأنها لم تضع صندوق الزكاة” وأضاف “هناك من أعجب بفتوانا وهناك من لم يعجب بها”، أما بخصوص زكاة المال أفاد بأنه الوزارة دعت إلى إمكانية تقديمها، فهناك من قام بإيداع المال مباشرة في حسابات الزكاة وهناك من قام بتقديمها مباشرة والقضية الآن تتكفل بها اللجان القاعدية أي اللجان الولائية والبلدية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=825854

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة