محمد له تجارب سابقة في “الحرڤة”.. مستحيل أن ينتحر

محمد له تجارب سابقة في “الحرڤة”.. مستحيل أن ينتحر

كشف الحراڤة الجزائريين العائدين من إسبانيا، أنّ الفقيد محمد بودربالة زميلهم في سجن أرشيدونيا، سبق له وأن هاجر بصفة غير شرعية.

مؤكدين أن له عدة تجارب، وليست هذه المرة الأولى التي يقدم فيها على “الحرڤة”، وسبق له دخول السجن جراءها.
كما أجمع “الحراڤة”، على أن محمد بودربالة قتل جراء إعتداء خمسة عناصر من الشرطة الإسبانية عليه ولم ينتحر.
وأكد أحد الحراقة، أنه في الليلة التي قتل فيها محمد بودربالة، تم عزله في زنزانة لوحده، على غير العادة، حيث كان يبيت شخصين، في زنزانة.
موضحا أن عناصر الشرطة أنزلوا كل المعتقلين إلى ساحة السجن، واغتنمو الفرصة للإعتداء على المرحوم بالضّرب داخل الزنزانة.
وواصل الحراڤ، أنهم لم يتركوا أي دليل يثبت جريمتهم الشنعاء، وادعوا أن الراحل قد انتحر، وهذا ما فنّده المتحدث جملة وتفصيلا.

التعليقات (1)

  • علي

    الشرطة الاسبانية من قتلته فالعنصرية دائما على العرب وخاصة المغاربة والجزائريين يجب على كل الجزائريين الوقوف ضد هذه الأعمال لأن الأمر يهم كل جزائري إذا سكت فاليوم عليه رحمه الله وغدا عليك فكوكم ياعرب من عقلية أخط رأسي وضرب لماذا لايحتقرون الأجناس الأخرى مثل الأتراك وغيرهم من الجنسيات لأنهم إذا تؤذي واحد فيهم يقفو الكل يد في اليد

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة