مختار كالام رئيس شباب بلوزداد في فوروم الشباك

مختار كالام رئيس شباب بلوزداد في فوروم الشباك

قال مختار كالام رئيس شباب بلوزداد أمس أنه لن يحضر مباريات فريقه لما يستقبل الشباب ضيوفه بملعب 20 أوت، مؤكدا أنه سيكون حاضرا في جميع تنقلات فريقه عندما يلعب خارج الديار.

واتهم كالام –خلال نزوله ضيفا على فوروم أسبوعية الشباك- بعض الأطراف وما أسماهم بـ”أشباه المسيرين” والذين يسمون أنفسهم بالمعارضة بالوقوف وراء تحرشات بعض الأنصار به، مشيرا إلى أن رغبة هؤلاء هي ضرب استقرار الفريق، مؤكدا أنهم حاولوا مرارا عرقلة الفريق بدليل بذلهم لمجهودات كبيرة لعرقلة الشباب حتى قبل بداية المنافسات، مؤكدا أن الفريق قريب من تحقيق الهدف الأول بالنسبة له وهو البقاء جحيث لا تفصله عنه سوى 4 نقاط، موضحا أنه إذا تمكن من تحقيق المرتبة الخامسة فذلك سيكون مفيدا للغاية.

“وجدت ديونا بـ6 مليار سنتيم “
وأكد كالام خلال عرضه لحصيلته المادية أن الإدارة السابقة تركت ديونا بلغت 6 مليار سنتيم، منها مليار للمجهز الرياضي الذي يدعم فريقه، ومع هذا، فقد وجد الفريق في حالة مادية مزرية، إضافة إلى ديون اللاعبين على غرار باجي وعلي موسى الذي أكد أنه يدين بمبلغ 600 مليون سنتيم، وأنه عرض عليه برنامجا لتسديد هذه القيمة لكن اللاعب لم يجب عليه لحد كتابة هذه الأسطر.

“أخبرت آيت وعمر في البداية أنني ضد فكرة مغامرته في فنلندا “
من جهة أخرى، صرح الرجل الأول في بلوزداد أنه عارض فكرة تنقل لاعبه حمزة آيت وعمر إلى نادي تي بي أس الفنلندي منذ البداية، حيث شدد على اللاعب على الاحتراف في أحد البلدان المعروفة  بتطور كرة القدم فيها، مستشهدا باللاعبين الجزائريين الذين سبق لهم وأن لعبوا في هذا البلد على غرار مجوج وغازي.

“لدينا شروطنا لتسريح اللاعب”
وأوضح كالام أن الشباب هو الوحيد المخول بالتفاوض حول ورقة تسريح اللاعب، رغم أن هذا الأخير أمضى على العقد الذي يربطه بالنادي الفنلندي، حيث أكد أن الإعارة ليست مثل التسريح، وعليه، فيتطلب على مناجير النادي تقديم عرض لائق بالفريق حتى يتسنى له الفوز بخدمات اللاعب.
ولم يفوت اللاعب الدولي السابق الفرصة للحديث عن مقاطعة بعض لاعبيه للتشكيلة، حيث قال بخصوص حالة نعمون وقاسمي أن المدرب كمال مواسة قدم لهما ملاحظة أساءا فهمها وسرعان ما عادت الأمور إلى نصابها.

“مزوار استغل ضعف حنكوش “
أما فيما يحض حالة مزوار، فقد أوضح كالام أن اللاعب يوجد في حالة إهمال لمنصبه، وأشار إلى أن مواسة طالبه باحترام الحصص التدريبية التي كان يتغيب عنها باستمرار، وهذا حفاظا على الانضباط داخل التشكيلة، لكن اللاعب أخذ ذلك بمنظور آخر، وذلك نظرا للمعاملة التي كان يتلقاها من المدرب السابق حنكوش الذي جعله يتدرب متى يحلوا له.
وانتقد كالام لاعبه مزوار كثيرا، لاسيما عندما صرح أنه حرم الفريق من عدة نقاط، وهذا لما عوقب لمرتين جعل الفريق يلعب تسع مباريات بدونه، وهو ما لم يهضمه مواسة الذي طلب منه احترام رفقائه والفريق الذي يحمل ألوانه.

“حنكوش مسئول عن تسريح بن عطية، بلخضر وبوتناف “
كما تعرض كالام في سياق حديثه عن الظروف التي جعلت المدرب محمد حنكوش يستقيل من الفريق، حيث قال أنه كان عليه أن يقيله في الجولة الخامسة، لكن بعض الأطراف في الإدارة طالبته بالتفكير مليا من أجل استقرار الفريق، كما حمل كالام حنكوش مسؤولية تسريح عدد من لاعبي الفريق خلال مرحلة الميركاتو، حيث قال أن أنه هو السبب في تسريح بلخضر كونه هو من طلب منه ذلك، إضافة إلى بوتناف وبن عطية، لكنه أكد بالمقابل أن تسريح بودماغ قرار اتخذته الإدارة نظرا لخيبة أملها من اللاعب.

“رؤساء الأندية هم السبب في المطالبة ببطولة بيضاء “
وتساءل كالام عن جدوى مطالبة البعض ببطولة بيضاء الموسم المقبل، حيث أشار إلى أن ذلك قد يضرب مصلحة الكرة الجزائرية أكثر مما سيخدمها متهما رؤساء بعض الأندية بالوقوف وراء ذلك، ووراء مطالبة الحكام لوقفة احتجاجية، كما حمل الجميع مسؤولية العنف الذي يجتاح ملاعبنا، داعيا إلى توعية الشبان والوقوف إلى جانبهم من أجل الحد من مثل هذه الظواهر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة