مختصرات المحاكم

مختصرات المحاكم

إلتمس، مؤخرا، وكيل الجمهورية لدى محكمة الجنح بالعفرون تسليط عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا، مع غرامة مالية نافذة قدرها بـ100 ألف دينار، بتهمة الضرب العمدي بالسكين للمتهم ” ب. عبد الحق” 37 سنة زوج وأب لطفل في حق المدعي ” ق. لطفي: 24 سنة، وتعود تفاصيل القضية إلى تزامن وجود الضحية مع زوجة المتهم الجاري البحث عنها بعد خروجها من المنزل بدون علم زوجها، حيث لاذت الزوجة 23 سنة بالفرار، تاركة متاعها مع الضحية، وإدعى هذا الأخير عدم معرفتها بها سابقا، مع العلم أن التحقيقات، أوضحت تواعده معها وإجراء عدة مكالمات هاتفية، وللزوجة تجارب مشتبهة مع الشباب وقيام الزوج بمقاضاتها لطلب الطلاق.

 

يحول مفرغة إلى بيت بشرشال

أدانت، مؤخرا، محكمة الجنح بشرشال، المتهم “ح.بن”، بشهرين حبسا موقوفة النفاذ، إثر متابعته بتهمة التعدي العقاري، أين قام ” ج.بن”، ببناء فوضوي، في مكان بواد السبت ببلدية ڤوراية، الذي هو ملك لمصلحة حراسة الغابات، وصرّح المتهم قضية الحال أمام هيئة المحكمة، أن ذلك المكان، كان عبارة عن مفرغة، واستغله من أجل السكن.

سونلغاز تقاضي طالبا جامعيا خرب عمودها

طالب، موخرا، ممثل الحق العام لدى محكمة الجنح بسيدي امحمد، بتطبيق القانون في حق المتهم” ب.أ”، بعد أن صدر في حقه حكما غيابيا، يقضي بإدانته بعام حبس نافذ، وغرامة مالية، والذي توبع بعدم الامتثال لأوامر رجال الشرطة، وتحطيم ملك الغير.

المتهم ـ وحسب ما دار في جلسة المحاكمة ـ صرّح؛ بأنه أخذ سيارة أبيه دون علمه، في حدود الساعة الثالثة صباحا، رفقة صديق له وفي حاجز أمني، طالبته مصالح الأمن بالتوقف، إلا أن هذا الأخير، لم يرضخ لأوامر الشرطي، ولاذ بالفرار بسرعة مفرطة، ما تسبب في اصطدامه، بعمود تابع لمؤسسة سونلغاز، التي تأسست طرفا مدنيا في القضية، ليرفض بعد ذلك المتهم، الامتثال لأوامر الشرطة، التي طلبت منه اجراء تحاليل لدم، في حالة حضور والده، وعليه طالب الدفاع، بتبرئة موكله، حيث لا يمكن إدانته، مادام أن المتهم كان في كامل وعيه، كما أن تحطيم العمود، جاء بعد فقدانه لسيطرة على السيارة، وأمام غياب عنصر العمد في قضية الحال. برأته من تهمة تحطيم ملك الغير، في حين أدانته بشهرين حبسا موقوف التنفيذ، لتهمة عدم الامتثال.

 

شاب متهم بحيازة مؤثرات عقلية بغرض الاستهلاك

مثل، مؤخرا، أمام محكمة الجنح بالأربعاء، المتهم (ع. ع) من مواليد سنة 1988، والمتابع بتهمة حيازة مؤثرات عقلية بغرض الاستهلاك، وحسب تصريحات  المتهم أمام جلسة المحاكمة، الذي اعترف بالتهمة المنسوبة إليه، أكدّ أن هذه الأقراص، كان نتيجة المشاكل التي عانى منها وعاشها طيلة فترة شبابه، حيث أنه لجأ إلى مختلف الوسائل للإبتعاد عنها، إلا أنه لم يستطع، وهذا ما أكده دفاعه الذي أضاف أن، موكله في صغره، تعرض لاعتداء من طرف قاصر، ولم يتلقى أي تعويض، وهروبه من الواقع المر، ونسيانه لجأ إلي تناول الأقراص، ملتمسا إفادته بالظروف التخفيفية، وإحالته على مستشفى استشفائي، لوضع حد لهذه المأساة. في حين أرجأت رئيسة المحكمة، النطق بالحكم إلى غاية 27 من الشهر الجاري.

التماس عاما حبسا نافا لمتهمين بحمل سلاح محضور بغير مبرر شرعي

التمست، مؤخرا، ممثل الحق العام لمحكمة الجنح بالأربعاء، عاما حبسا نافذا، ضد المتهمين (ل. ع)، البالغ من العمر 22 سنة، والمهتم (ع. ص)، البالغ من العمر 26 سنة، المتابعين بتهمة حمل سلاح محضور بغير مبرر شرعي، وحسب تصريحات المتهمين أمام جلسة المحاكمة، أنهما كانا يعملان في حراسة حضيرة المركبات بالأربعاء، ودفاعا على  أنفسهما، وخوفا من الاعتداءات الخارجية، قاموا باحضار سكين، واخفاءه في السيارة، للضرورة طيلة ليلة الحراسة، وعند طلوع النهار، شرعا في الذهاب إلى منازلهما في نفس السيارة ناسيين السكين بداخلها، على أنهما معتادان تركه في مكان الحراسة، ولما أوقفتهما الشرطة في الطريق، وعند قيامها بالتفتيش، صرحت بوجود السكين داخل السيارة، وشرحا لها الأمر.

 

مهدد بالسجن بسبب شجار على موقف سير

التمست، أمس، ممثلة الحق العام بمحكمة شرشال شهرين حبسا نافذا و 5 آلاف دينار جزائري في حق المتهم” م.ع” المتابع بتهمة السب والشتم وكسر الزجاج الأمامي لحافلة للنقل الحضري، وصرح المتهم أمام هيئة المحكمة أنه ركب في الحافلة رفقة إبنته متجها إلى منطقة واد البلاع بشرشال، أين طلب من القابض توقيفه في ذلك المكان، فرفض هذا الأخير بحجة عدم وجود موقف هناك فتبادلا الكلام حتى وصل بهما الأمر إلى الشجار، كسر على إثره الضحية الزجاج الأمامي للحافلة وذلك حسب تصريحات الشاهدان الممتثلين أمام المحكمة، في حين إرتأت هذه الأخيرة النطق بالحكم في الجلسة القادمة

 

يفر بعد تسببه في حادث مرور بالعفرون

أدانت، مؤخرا محكمة الجنح بالعفرون المتهم ” س.أمين” 34 سنة ،صاحب شاحنة بـ6 أشهر حبسا نافذا بجنحة الفرار بعد حادث مرور خطير، في إطار مخالفات القانون المرور، في حق المدعي” ب.رابح” صاحب سيارة وإبنته” ب. أم الخير”.

تعود حيثيات القضية، لشهر رمضان الماضي وفي حدود الساعة الرابعة مساء، حيث ضرب المتهم الضحية بالجهة اليسرى للسيارة وكسر المرآة، ولاذ بالفرار، ما أدى إلى فقدان توزانها ومحاولة هذا الأخير مطاردته عبر البليدة، وادي العلايق ومحاولة المتهم ضربه للمرة الثانية من الجهة اليمنى ليواصل المطاردة رفقة سيارة أخرى، من نوع كليو، وإتباعها بالضربة الثالثة للسيارة ليدخلوا مدينة وادي العلايق، ويضطر المتهم للوقوف ورفض النزول من الشاحنة وضرب الضحية بباب الشاحنة، ما أدى إلى عجزه عن العمل لمدة 10 أيام، مع العلم أنه مصاب بمرض السكري الذي منع إلتآم الجروح إلى يوم الجلسة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة