مخرجون ومنتجون يذكرون بالمأساة الإنسانية : عالم السينما يتجند من أجل القضية الصحراوية بإسبانيا

مخرجون ومنتجون يذكرون بالمأساة الإنسانية : عالم السينما يتجند من أجل القضية الصحراوية بإسبانيا

جدد عدد هام من الممثلين والمخرجين والمنتجين والتقنيين في مجال السينما الإسبانية، أول أمس بمدريد، مساندتهم للقضية الصحراوية من خلال إطلاق عريضة لجمع توقيعات بصفة رسمية تدعو إلى مساعدة الشعب الصحراوي على استرجاع حريته.
وقام بهذه المبادرة الخاصة بدعم الشعب الصحراوي، والتي تندرج في إطار الطبعة الخامسة لمهرجان الصحراء الغربية الدولي للسينما المنظم مؤخرا بمخيم اللاجئين الصحراويين بمدينة الدخلة، الممثل الإسباني الشهير خافيير بارديم بحضور أعضاء أرضية “جميعا من أجل الصحراء”.
ويشير النص إلى “المأساة الإنسانية” للشعب الصحراوي الذي يعيش بمخيمات اللاجئين و”الانسداد” الذي يشهده مسار السلم في الصحراء الغربية، إلى جانب “الضرورة العاجلة لمنح الحرية للشعب الصحراوي الذي يناضل منذ 33 سنة من أجل ممارسة حقه في تقرير المصير”.
 كما يدعو ممثلو السينما الإسبانية الحكومة الإسبانية إلى الاعتراف بالصفة الدبلوماسية لجبهة البوليزاريو على غرار حوالي مائة دولة عبر العالم وعديد المنظمات الدولية الأخرى مثل الاتحاد الإفريقي.
وتعد هذه الأرضية التي تم وضعها على الموقع الالكتروني بمثابة نداء موجه إلى الحكومة الإسبانية من أجل إبداء “إرادة سياسية حقيقية” للمشاركة بشكل أكبر في عملية البحث عن “حل عادل ومنصف كفيل بالسماح للشعب الصحراوي بتقرير مصيره بكل حرية”. ومن المنتظر أن تبث قنوات التلفزيون الإسبانية عن قريب هذا الشريط الذي يقدمه خافيير بارديم شخصيا بغية “إبراز واقع الشعب الصحراوي والتعريف أكثر بقضيته”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة