مخطط خاص لحماية بلدية الشرفة من الفيضانات بمعسكر

تم تخصيص

 مبلغ 30 مليون دج كشطر أول لحماية بلدية الشرفة بولاية معسكر من الفيضانات، تحسبا لأي طارئ قد يحدث، جراء ارتفاع مياه سد الشرفة، حسبما علم خلال زيارة والي الولاية للمنطقة، واستنادا إلى المعلومات المقدمة للوالي خلال الزيارة التفقدية التي قادته للبلدية، فإن بعض مناطق هذه الجماعة المحلية، قد تكون مهددة مستقبلا، جراء ارتفاع منسوب مياه السد الذي يحتجز حاليا أزيد من 45 مليون متر مكعب من المياه، وهي الكمية التي لم يحتجزها منذ تدشينه سنة 1985، وتبلغ طاقة السد النظرية 84 مليون متر مكعب، مما أجبر السلطات الولائية على اتخاذ جملة من الإجراءات الوقائية، من بينها ترحيل سكان قرية الرحايلية إلى جهات أخرى أعلى لحماية السكان من فيضان مياه السد الزائدة، كما أشار مدير الري بولاية معسكر، إلى أن مصالحه وضعت مخططا خاصا لحماية السكان والمزارع المجاورة بوضع الأودية المغذية لسد.

وأوضح المتحدث ذاته؛ أن المخطط الذي وضعته مديرية الري بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية والبلدية والفلاحة والغابات، سيطبق بناء على خارطة الأودية الذي أعدته تلك المصالح، وذلك على إثر عملية إحصاء شملت مجموع الحقول الفلاحية وبعض المساكن المتواجدة بحافة الأودية، أو بما هو معروف بسرير الوادي المشيدة في السنوات الماضية التي اتسمت بالجفاف، علما أن نفس الإجراءات اتخذتها بلديات الولاية المعرضة لخطر ارتفاع منسوب مياه السدود الأربعة، وكذا تلك البلديات المتواجدة على ضفاف الأودية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة