مخيمات صيفية لفائدة 620 طفلا من الفئات المحرومة من ولاية أدرار

سيستفيد 620 طفلا من أبناء الفئات المحرومة بأدرار من المخيمات الصيفية التي ستنظم بعدد من الولايات الساحلية كما أفادت بذلك اليوم الإثنين مديرية النشاط الاجتماعي بالولاية .

وأوضحت ذات المديرية بأن هذه المخيمات الصيفية الموجهة لفائدة أطفال العائلات المحرومة والطفولة المسعفة واليتامى وعائلات ضحايا المأساة الوطنية من مختلف بلديات الولاية تنظم ضمن عملية تضامنية خاصة أقرتها وزارة التضامن الوطني والأسرة والجالية المقيمة بالخارج .

وتتوزع هذه المبادرة التضامنية حسب البرنامج الذي وضعته مديرية القطاع على أربعة أفواج حيث سيستفيد هؤلاء الأطفال الذين أجري لهم تأمين خاص على هذه الرحلات الصيفية من مخيمات صيفية ستقام  في كل من سواحل ولايات الجزائر العاصمة و بومرداس والشلف .

وستكون هذه المخيمات الصيفية- حسب ذات المصدر- فرصة لأطفال هذه الفئة  الاجتماعية المحرومة من اكتشاف و لأول مرة زرقة البحر  وما تزخر به المناطق الساحلية من مناظر طبيعية خلابة وغابات ساحرة .

وقد ساهمت المصالح الولائية بأدرار لضمان نقل هؤلاء الأطفال إلى الشواطئ بتوفيرها 11 حافلة .

من جهتها تكفلت شركة سوناطراك ب80 طفلا محروما سيتمتعون بمخيمات  صيفية بسيدي فرج  وتم تقسيمهم الى ثلاثة أفواج لينطلق الفوج الأول والمقدرعدده ب20 طفلا إلى موقع التخييم مطلع جويلية القادم وذلك على متن رحلة جوية.

الجدير بالذكر أن مديرية الشباب والرياضة لولاية أدرار برمجت من جهتها ثلاث مخيمات صيفية لفائدة 160 طفلا حيث كان الفوج الأول قد انطلق الأسبوع الفارط في اتجاه شواطئ سيدي فرج بولاية الجزائر العاصمة .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة