مدارس بدون مدراء …بريد الجزائر بـ4 عمال ووسائل النقل تتوقف عن العمل

مدارس بدون مدراء …بريد الجزائر بـ4 عمال ووسائل النقل تتوقف عن العمل

مكاتب البريد بعاملين

… مصلحة الحالة المدنية بدون عمال …والبريد المركزي بأربع عمال… ومدراء المؤسسات التعليمية غائبون بدل التلاميذ… العاصمة في حالة شلل تام لمدة ساعتين بسبب مباراة الجزائر ملاوي… ومازاد الوضع تعقيدا توقف وسائل النقل منذ الساعة الواحدة زوالا.

المدارس بدون مدراء ”وادخل يامبارك بحمارك ”…والتلاميذ يتفقون على ”الهربة

على غرار ماعاهدناه خلال لقاءات الفريق الوطني، » النهار « انتقلت إلى أحياء العاصمة ومؤسساتها التربوية، بحيث كشف عدد من المراقبين بعدد من المؤسسات أن الفترة المسائية من نهار البارحة لم يحظر فيها إلا القليل من التلاميذ بسبب مبارة الجزائر ملاوي، في الوقت الذي غاب المدراء التربويين عن آداء مهامهم مفضلين مشاهدة المباراة في منازلهم، من جهة أخرى ولدى دخولنا إلى إحدى المؤسسات التربوية بالأبيار لم نجد حتى حارس الباب، ”ادخل يا مبارك بحمارك” وهي الوضعية التي كانت عليها معظم المؤسسات التربوية، في أغلب المتوسطات الابتدائيات، وأكد أحد المراقبين الذين حاورناهم بإحدى المتوسطات أن الإدارة قامت بتحذير التلاميذ من الغياب رغم ذلك إلا أن جل الأقسام بقيت خالية في الفترة المسائية.

بريد الجزائر بأربع عمال ومكتب بريد الأبيار بعاملين فقط

من جهتنا تنقلنا إلى مكتب بريد الجزائر الذي كان فيه السكوت يخيم على غير العادة ولم نجد سوى أربع عمال مكلفين بإدرة بريد الجزائر، في حين فضّل كل الموظفين الذهاب أو ”الهربة من أجل مشاهدة مبارة الفريق الوطني ضد نظيره الملاوي، ومن العادي في مثل هذه الحالة أن نجد أغلب الموظفين من النساء، وفضّل الرجال ”السكيفاج ” ، في حين كان يدير مكتب بريد الأبيار سوى عاملين في استقبال المواطنين الذين كانوا شبه منعدمين سوى إمراتين فقط كانتا بصدد استخراج أموالهما من المكتب.

مصالح الحالة المدنية بدون عمال والعاصمة ”لاسيركيلاسيون ولا وسائل نقل

وكغيرها من الإدارات العامة كانت مصالح الحالة المدنية خالية على عروشها في عدد من بلديات غرب العاصمة، بحيث لم نجد سوى رئيس المصالحة وعاملين على أكثر تقدير في كل مصالح الحماية المدنية، في حين كان عدد من المواطنين يحاولون استخراج وثائقهم بدون جدوى بحيث قال لهم رئيس مصلحة بغرب العاصمة ليس هناك عمال ”راحوا يشوفوا الماتش”، وكان أكبر الغائبين عن العاصمة البارحة ”حركة السير الخانقة ” على غير العادة، فيما فضل أصحاب وسائل النقل عدم العمل ولم تكن في حدود الساعة 4515 دقيقة سوى عدد من سيارة الأجر الذين ركنوا بمحطة الأبيار مفضلين الإنتظار إلى غاية نهاية اللقاء بين الفريق الوطنيي الجزائري ونظيره الملاوي.

بعد الهدف الثالث …العاصمة مطوقة بقوات قمع الشغب

وبعد تسجيل الهدف الثالث للفريق الملاوي ضد محاربي الصحراء قامت قوات الأمن بالمسارعة إلى تطويق مداخل ومخارج الأحياء الهامة مثل حيدرة وكذا وسط العاصمة ساحة الشهداء وساحة أودان بشاحنات قوات قمع الشغب، نظرا للآمال الكبيرة التي كان يعلقها الشعب الجزائر على أشبال سعدان للإطاحة بالفريق الملاوي، غير أن  هذا لم يكن، ما استدعى اتخاذ إجراءات احترازية إستعجالية بسبب خسارة الفريق الجزائري ضد نظيره الملاوي في أول لقاء في ”الكان    

أمين. ش

غيابات بالجملة في أغلب ثانويات المسيلة بسبب مباراة « الخضر »

شهدت أمس، أغلب ثانويات المسيلة، عزوفا كبيرا وغيابات بالجملة عن مقاعد الدراسة سجلها تلاميذ هذا الطور، حيث فضّلوا متابعة وقائع مباراة المنتخب الوطني الجزائري ضد المنتخب المالاوي التي جرت مساء أمس على المباشر بدل مشاهدتها مسجلة، وأكد عدد من التلاميذ الذين التقتهم ”النهار” أمس، أنهم سيكرّرون فعلتهم هذه في جميع مباريات المنتخب الوطني في إطار كأس إفريقيا، والتي تتزامن مع وقت الدراسة.     

عمر والي

توقف الدراسة مساء بالمؤسسات التربوية والجامعية ببجاية بسبب مباراة ”الخضر

قلّت الحركة زوال أمس بأهم مدن ولاية بجاية بسبب غلق المؤسسات التعليمية التي انتهت بها الدراسة في حدود الساعة الواحدة بقرار عفوي من طرف المتمدرسين الذين هرعوا إلى بيوتهم لمتابعة المباراة الكروية لفريقنا الوطني بأنغولا، وشهدت جامعتا أبوداو وتارقة أوزمور شللا تاما بسبب توقف الدراسة حيث سارع الطلبة إلى نوادي الإقامات الجامعية لحجز أماكن وآخرون فضلوا العودة إلى منازلهم لمتابعة المباراة وسط أجواء من النشوة والفرح خاصة وأن الجميع تكهن بالفوز الساحق لأشبال الشيخ سعدان. وحصل الأمر أن فريق ”الخضر” قد استعاد اللحمة بين الجزائريين باختلاف مشاربهم تجلى ذلك من خلال الهتافات التي ميزت شوارع عاصمة الحماديين الثانية طيلة الأسبوع الماضي.

العيد معوش

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة