مدان:”اتركوا سعدان يعمل ولا تشوشوا عليه، ومحاسبته تكون في نهاية التصفيات، ليس الآن”

أكد مدرب

المنتخب الوطني لأقل من الـ17 سنة عبد الحكيم مدان عن رضاه الكبير على النتائج التي حققتها النخبة الوطنية في هاته النهائيات الإفريقية، على الرغم من عجزها عن التتويج بالكأس الإفريقية بعد انهزامها أمام المنتخب الغامبي بثلاثية كاملة مقابل هدف واحد، مبرزا أن الرهان الأساسي قد تحقق، وهو بلوغ نهائيات كأس العالم في سابقة هي الأولى من نوعها في التاريخ. 

مدان  وفي ذات سياق- حديثه أبرز أن 80 بالمائة من تعداد المنتخب الوطني سيكون حاضرا في نهائيات كأس العالم، بالنظر لصغر سن العناصر الوطنية التي لا تتجاوز ال16 سنة، على عكس المنتخب الغامبي الذي لمح إلى أن لاعبيه لا يتوفرون على السن الحقيقي، وذلك من خلال قوله ” أعتقد أن أغلب لاعبي المنتخب الغامبي لن يكون بإمكانهم الحضور في نهائيات كأس العالم وإلا لرأينا المنتخب الغامبي هو المسيطر على الكرة الإفريقية بعد 3 سنوات من الآن”، مدان ولدى تطرقه إلى المنتخب الوطني للأكابر طالب هذا الأخير من عامة الجزائريين الالتفاف حول المنتخب الوطني وحول المدرب الوطني رابح سعدان، داعيا إياهم إلى مساندته بقوة وعدم التشويش عليه في إشارة غير علنية من قبله للانتقادات اللاذعة التي طالت سعدان بعد مباراة رواندا وعودة “الخضر” بنقطة من كيغالي، الا أن الوجه الذي أبانه رفقاء الحارس قاواوي وكذا الخيارات المنتهجة من قبل سعدان كانت محل انتقاد من الجزائريين -مضيفا- بأن النتيجة التي عاد بها المنتخب من رواندا في حد ذاتها ايجابية مقارنة بتعثر المنتخب المصري بميدانه أمام المنتخب الزامبي والذي لم يعتبرها- ذات المتحدث- بالمفاجئة، لتطور مستوى الكرة الإفريقية في السنوات الأخيرة.

“عيبنا كجزائريين أننا نتحدث عن بلوغ المونديال قبل لعب المواجهات”

المدرب الوطني لأقل من17 سنة لم يتوان من جهته في إبراز عيوب الجزائريين، من خلال تأكيده على أن المشكل الحقيقي يبقى في استباق الأمور  على حد قوله- من قبلنا نحن الجزائريين بالحديث عن التأهل إلى نهائيات كأس العالم قبل إجراء المباريات الرسمية، وهو خطأ يقع فيه عامة الجزائريين داعيا اياهم إلى انتظار ما ستسفر عنه التصفيات قبل إصدار أحكام مسبقة   يقول- فيما يخص إمكانية بلوغ نهائيات كاس العالم من عدمها. 

” رهاننا الأساسي الاستمرارية ومد عناصر جاهزة للمنتخب الأول”

وفي ختام حديثه، أكد مدان أن الاستمرارية جد ضرورية، وهو الرهان الذي سيسعى رفقة باقي الطاقم الفني إلى تجسيده، خاصة مع الدعم الكبير الذي يلقونه من طرف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة  يقول- وموضحا بالمقابل إلى أنه سيتم تسطير برنامج تحضيري خاص تحسبا لنهائيات كأس العالم، من خلال برمجة مواجهات ودية في البرنامج في إطار دورتي شمال إفريقيا ونيجيريا. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة