مدرب اتحاد عنابة: اللاعبون أعمتهم الأموال وفكرت في الاستقالة بسببهم

خرج مدرب اتحاد عنابة عمراني أمس عن صمته وأكد في تصريح لـ النهار انه غاضب جدا من غياب رد فعل اللاعبين في مباراة بجاية التي وصفها بـ المباراة السهلة

التي ضاعت بسبب التهاون، ليضيف: اتصلت بالرئيس منادي وطلبت منه موعدا اليوم (يقصد أمس) أو غدا، من أجل التباحث معه حول أمر مهم، حيث أريده أن يتكلم مع اللاعبين لان عقولهم أصبحت لا تفكر في شيء سوى في الأموال التي اعمتهم، الآن كل تركزيهم منصب على الشطر الثاني، حتى تركيزهم أحس أنه غير موجود في التدريبات ولا في المقابلات الرسمية، واضاف عمراني أنه فكر بصفة جدية بعد نهاية اللقاء في ظل حالة الاحباط التي كان عليها في الاستقالة وهو ما استفاض فيه أكثر قائلا: فكرت في الرحيل بسببهم، حيث أنهم صاروا غير قادرين على تحميل مسؤولياتهم وبالنسبة لي احتار كيف اننا نملك أفضل العناصر واللاعبين في وقت نعجز عن الفوز في مقابلة لا اتحرج من القول أنها كانت سهلة وكان بامكاننا الفوز بها بنتيجة ثقيلة قد تصل 0-3، الى درجة أنني كمدرب احسست أن تعب وشقاء عملي طيلة اسبوع ضاع بسبب التهاون واللامسؤولية، وهناك شيء آخر وهو أن هذا الفريق تجذرت فيه عادات سيئة، يبقى صعبا اقتلاعها لان اللاعبون ألفوها، على غرار غيابات بداية الاسبوع، فمزاير مثلا لم يحضر لا يوم السبت ولا الأحد ولكنه لن يسلم من العقوبة واذا اراد أن لا يعود ابدا فمرحبا بذلك، لانه ليس كل الفريق وبامكاني أن استغني عن اي لاعب
وفي سياق آخر غير تصريحات المدرب عمراني المتشائمة عاد الاتحاد أول أمس الى التدريبات تحضيرا لما تبقى له من مشوار في غياب مزاير لأسباب غير معلومة، وكذلك فنير وبواود اللذان يعانيان من اصابتين في حين عاد اللاعب المعاقب زيدان الى التدريبات، وكان الأمر الوحيد الذي بامكانه رفع معنويات الأنصار هو عودة مسعود الى التدريبات وسط المجموعة، علما ان اتحاد عنابة كان قد واجه أمس وديا فريق البسباس المنتمي الى القسم الجهوي الأول.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة