مدرب جمعية وهران: نجوت من القتل بعد طول تهديد

مدرب جمعية وهران: نجوت من القتل بعد طول تهديد

غادر “سالم العوفي” مدرب نادي “جمعية وهران” لكرة القدم، اليوم الأحد، المستشفى الجامعي بوهران بعد الإعتداء الذي تعرض له أمس السبت بواسطة سلاح أبيض عند دخوله لملعب “الحبيب بوعقل”.

 في إتصال هاتفي مع وكالة الانباء الجزائرية، سرد “العوفي”، تفاصيل الإعتداء الذي تعرض له قائلا: “لقد تم نقلي على جناح السرعة نحو المستشفى الجامعي لوهران بعد أن تعرضت لطعنات خنجر على مستوى الكلية اليمنى والرجل، إلا أنّ الطاقم الطبي ارتأى خروجي من المستشفى إثر إستقرار حالتي الصحية”.
ولدى سرده لأطوار الحادثة، أوضح مدرب الجمعية أنّ: “القضية بدأت في صبيحة يوم السبت عندما كنت أتأهب بصحبة اللاعبين للولوج إلى ملعب الحبيب بوعقل للقيام بالتدريبات كالمعتاد، لكننا وجدنا القائم على الملعب الذي رفض فتح الباب، متحججا بغياب رئيس الفريق، وعدم إيفائه بالتزاماته المادية تجاه عمال الملعب”.
وتابع: “بعد إصرار مني ومن اللاعبين واتصال هاتفي من قبل رئيس الفريق، تمّ فتح باب الملعب وشرع اللاعبون في التدريبات”، مضيفا: “القائم على الملعب توجه نحوي مجددا بكلام سوقي، سرعان ما تحول الأمر إلى سب وتهديد بالقتل تجاهي من طرفه”.
وأشار المتحدث إلى أنه كان توجه إلى أقرب مقر للشرطة لإيداع شكوى ضد القائم على الملعب بتهمة التهديد بالقتل والسب والشتم، مضيفا أنه عاود الذهاب إلى الملعب لإستئناف الحصة التدريبية المسائية: “أين كان متواجدا المشتكى منه الذي عانقتي، بينما أتى قريب له وأصابني بالطعنات المذكورة”.

وأوضح مصدر أمني لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه تم فتح تحقيق من قبل مصالح الأمن الولائي حول هذه القضية، حيث تم تقديم القائم على الملعب أمام وكيل الجمهورية، بينما لا يزال المعتدي في حالة فرار، مضيفا أنه يجري البحث عنها

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة