مدرب لوريون‮ ‬يبعد منصوري‮ ‬من التشكيلة بسبب أدائه مع‮ ''‬الخضر‮'' ‬أمام صربيا

مدرب لوريون‮ ‬يبعد منصوري‮ ‬من التشكيلة بسبب أدائه مع‮ ''‬الخضر‮'' ‬أمام صربيا

يبدو أن بداية النهاية بالنسبة لقائد المنتخب الجزائري يزيد منصوري قد بدأت،

حيث علمنا من مصادرنا الخاصة أن السبب الحقيقي وراء عدم توجيه الدعوة إليه في المباراة الأخيرة لناديه الفرنسي لوريون أمام نادي مرسيليا في الدوري الفرنسي الدرجة الأولى يعود أساسا إلى عدم اقتناع مدربه كوركوف كريستيان، بآدائه، بعد أن تابع المباراة الودية التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره الصربي يوم 3 مارس بملعب 5 جويلية، حيث أكد الأخير أن لاعبه منصوري قد تقدم في السن ولم يعد بوسعه تقديم الإضافة إلى لوريون الفرنسي الذي يسعى إلى التقدم في سلم الترتيب الدوري الفرنسي، ”هذه حقيقة على منصوري تقبلها”، وهو ما دفعه إلى التصريح لوسائل الإعلام الفرنسية أنه سيغادر ناديه في نهاية الموسم وهو الذي سبق له وأن عرض على إدارة النادي تمديد عقده عقب عودته من كأس الأمم الإفريقية بأنغولا أين احتل ”الخضر” المرتبة الرابعة. إبعاد منصوري من قبل مدربه لعدم اقتناعه بمردوده هو القرار الذي لم يتمكن الناخب الوطني رابح سعدان من اتخاذه بعد أن تراجع مستوى قائد ”الخضر”، فقد فضل استبعاد اللاعبين المحليين على غرار رحو وزاوي وكأنه يحاول تحميلهم مسؤولية تراجع مستوى المنتخب الوطني في المباراة الودية أمام المنتخب الصربي والإصرار من جهة أخرى على معاقبة لموشية بإخراجه من الباب الضيق من ”الخضر” رغم أن بعض اللاعبين وبالأخص المحترفين قاموا بتصرفات أخطر من تصرف لاعب وفاق سطيف الذي يشهد له الجميع بأخلاقه العالية، إلا أنهم لم يبعدوا من المنتخب، ولعل إبعاد لموشية من منتخب المحاربين يعود أساسا إلى رغبة القائمين على الأفناك الإحتفاظ بمنصوري في ظل استقدام لحسن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة