مدرب مخلوفي في قمة الغضب من زملائه الفرنسيين

مدرب مخلوفي في قمة الغضب من زملائه الفرنسيين

عبّر فيليب دوبون، مدرب الجزائري توفيق مخلوفي، عن غضبه الشديد، من تصرف زملائه الفرنسيين، في قضية “حقيبة” البطل الأولمبي.

ولم يتقبل التقني،  قيام زميله أدريان تاوجي بتضخيم المسألة، دون إعلامه بكل ما حدث، الى غاية خروج القضية لوسائل الإعلام.

وقال في تصريحات لجريدة “ليكيب” :”لقد صدمت مما حدث، لا أدري السبب الذي جعلهم لا يُعلمونني بما حدث بخصوص توفيق”.

وواصل :”لقد كنت دائما مُدربا نقيا من جميع قضايا المواد المحظورة”.

وأردف :”تأسفت كثيرا، لأنهم كانو يعتقدون بأنني سأقوم بالتغطية عن القضية”.

وأكد دوبون، بأنه تعرض في الكثير من المُناسبات لمحاولات لتشويه سمُعته، وهو ما تكرر في إطار عمله مع مخلوفي.

يُشار بأن الدرك الفرنسي، برأ مخلوفي، مبدئيا، من تهم حيازة مواد منشطة، في إنتظار ظهور معلومات جديدة مُستقبلا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=915271

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة