مدرب وفاق سطيف سيموندي يفتح قلبه للنهار

مدرب وفاق سطيف سيموندي يفتح قلبه للنهار

قال مدرب وفاق سطيف سيموندي أن وفاق سطيف يملك جميع الإمكانات للإحتفاظ باللقب العربي وحظوظنا مازالت قائمة في البطولة

كيف تقيم فترة ثلاثة أشهر منذ إلتحاقك بوفاق سطيف؟
اعتقد أن التقييم لا يمكن القيام به في وسط الموسم وعلينا إنتظارنهاية البطولة  للحديث بصفة أكثر واقعيةولكن هذا لا يمنعني من التاكيد أنه منذ مجيئي إلى سطيف حققت نتائج إيجابية والأرقام هي التي تتحدث رغم وجود بعض السلبيات، ففي البطولة أشرفت على 11 مباراة خمس منها في سطيف و6 خارج ميدان 8 ماي، وقد حققنا الفوز داخل ميداننا مرتين وتعادلنا في 3 مباريات، فيما فزنا مرتين خارج قواعدنا وانهزمنا في مبارتين وتبقى النقطة السلبية هي إقصاؤنا من كأس الجمهورية، أما في المنافسة الخارجية فقد تاهل الفريق إلى الدور الثاني من كأس إفريقي بتحقيق انتصارين و في البطولة العربية حققنا فوزا وتعادلا وانهزاما، وقد أشرفت على الوفاق في 17 مباراة في مختلف المنافسات،حيث حققنا 7 انتصارات 4 انهزامات و6 تعادلات وعلى العموم نحتل المرتبة الثانية في البطولة على بعد 7 نقاط عن الرائد و الفريق متأهل إلى الدور التمهيدي الثاني من كأس إفريقية وإلى الدور النصف النهائي في البطولة العربية، ولهذا أعتقد أن الوفاق في الطريق السليم رغم أنه منذ إشرافي على التشكيلة لم تكن كل العناصر تحت تصرفي بسبب الاصابات والعقوبات وكان يمكنني أن أحقق أفضل النتائج لو كان التعداد بكامل إمكاناته .

لو نعود إلى الوراء بالضبط إلى غضب الجمهور ما تعليقك؟
لقد سجلنا 3 نتائج سلبية متتالية وهزيمة في البرج و التي خلفت سخط جماهيري كبير وقد اكتشفت أن مواجهة البرج ليست كبقية المباريات لأن المنافس ليس كبقية المنافيسن، والأنصار لم يتقبلوا هذه الهزيمة واعتقد أن لديهم الحق في ذلك وهناك امور مبررة أتفهمها جيدا ولكن الذي لم أتقبله عندما منعونا من التدرب والاعتداء على اللاعبين وهو مشكل مطروح على مستوى النادي وقد وجدت صعوبة للمحافظة على استقرار التشكيلة خلال الأسبوع الذي أعقب هذه المواجهة بسبب ضعف تركيز اللاعبين بعد ماحدث وأتمنى أن هذه الأجواء لن تتكرر في المستقبل لأنها تهدم الفريق وتعطي الأفضلية للمنافسين .
 
الوفاق حقق المهم في الكأس الإفريقية كيف ترى بقية المشوار؟
في الحقيقة أننا حققنا المهم امام الفريق الموريطاني و الذي كان في متناولنا وسنلعب الدور الثاني في الأيام القليلة القادمة أمام الفريق المغربي خريبقة الذي يحتل المرتبة الأولى في البطولة، ونحن مضطرون للعودة بنتيجة إيجابية من المغرب و التي تسمح لنا بانتزاع التاهل في سطيف وأظن أن المشوار لا يزال طويلا في هذه المنافسة التي تختلف عن المنافسة العربية حيث أن الظروف مختلفة سواء التحكيم الاستقبال و مع هذا الوفاق قادر على الذهاب بعيدا في البطولة الافريقية.

ستواجهون المجد غدا ونقطة تسمح باحتلال المرتبة الأولى ،كيف ترى المقابلة؟
لدينا كامل الحظوظ غدا للتأهل في المرتبة الأولى، لأنه تلزمنا نقطة واحدة لتحقيق هذا الهدف وسنعمل المستحيل لتحقيقها أمام المجد أمسية الغد، وقد برمجت حصص تدريبية من أجل استرجاع اللاعبين لامكانياتهم وسأركز على الجانب النفسي المهم جدا في مثل هذه المباريات، ونحن نعلم أن هذه المباراة جد صعبة بالنسبة لنا خاصة وان المنافس يلعب من دون ضغط على العكس من ذلك بالنسبة لنا ورغم ذلك سنعمل المستحيل من اجل العودة بنقطة الزيادة.

وكيف ستسير منعرج 4 مباريات التي تنتظرك في الأيام القادمة؟
سنلعب 4 مباريات في 13 يوما منها خرجتين إلى سوريا و المغرب وسنسيرها مباراة بمباراة  حيث سنركز كل الجهود من أجل الحفاظ على اللياقة البدنية وكذلك الجانب النفسي للاعبين ونتمنى أن تأتي النتائج في صالحنا في نهاية الشهر الحالي، سواء في البطولة الوطنية أو البطولتين العربية والإفريقية.

وبالعودة إلى قضية إصابات اللاعبين في كل مرة إلى ماذا يعود ذلك؟
لقد حدثني المسيرون أن التحضيرات لم تكن في المستوى في بداية الموسم وشخصيا أشرفت على الفريق في منتصف الطريق ولايمكنني التفصيل في هذا الموضوع،بالإضافة إلى مشكل كثرة المباريات، لذاك إنه من الطبيعي أن تنتظر إصابات اللاعبين في ظل سوء التحضيرات، لدينا مثلا حالة اللاعب يخلف الذي استأنف يومان ليصاب مجددا ولم نسترجعه لحد الآن، لدينا معيزة الذي يصاب من تلقاء نفسه وحاج عيسى، مومن وبن شعيرة و القائمة طويلة.

بعد ثلاثة أشهر ألست نادما على تدريب الوفاق؟
لا إطلاقا لم اندم رغم أنني اتفاجأ بين الحين و الآخر من بعض التصرفات التي لا تتوافق مع حجم هذا النادي، سواء من جهة المسيرين في بعض الأحيان او من جانب اللاعبين الذين لا يفكرون سوى في مصالحهم الخاصة وتصرفاتهم غير محترفة وهو ما أتأسف له  لأنهم الخاسرون في النهاية.

ومستقبلك في الوفاق كيف تراه؟
لقد تحدثت مؤخرا مع الرئيس سرار حول عدة نقاط تخص وضعية الفريق ومن جهتي فإني واثق  من العلاقة التي تربطني به وهو ما صرح به في عدة مناسبات، لذلك لا أهتم بكل ما يقال عن مستقبلي في الفريق وسأواصل عملي بصفة عادية وأحاول أن أقدم أفضل ما لدي ، وفي نهاية الموسم ستتضح الأمور أكثر فأكثر .

وفي حالة بقائك على رأس الفريق الموسم القادم هل لديك برنامج لتطبيقه؟
لم نتحدث بعد عن هذه النقطة وفي نهاية الموسم سيكون لي حديث مع المسيرين،يبقى الأكيد أنه في حالة بقائي عدة امور ستتغير وفي جميع الجوانب،وسأفرض نظاما احترافيا في النادي بأتم معنى الكلمة.

بكل صراحة ما هي حظوظ التشكيلة للمحافظة على اللقب العربي و الوطني؟
رغم تعثرنا الأخير أمام شباب بلوزداد لا تزال 8 مباريات و24 نقطة في اللعب وسنبقى نكافح إلى غاية الجولة الأخيرة، ولا أحد بإمكانه القول أن شبيبة القبائل أوأي فريق آخر  قد ظفر بصفة رسمية باللقب الوطني كما لا تنسى أن الشبيبة تنتظرها لقاءات جد صعبة مقارنة بمواجهاتنا، ويبقىكل شئ ممكن وتوجد فرق أخرى مثل الشلف واتحاد العاصمة اللذان بإمكانهما إحراز اللقب، ومن الآن فصاعدا فإن الخطأ ممنوع سواء داخل الديار أو خارجها، وبالنسبة للبطولة العربية أعتقد أننا مؤهلون للوصول إلى الدور النصف النهائي وتنتظرنا مواجهة أمام المجد السوري من أجل انتزاع المرتبة الأولى وأظن أن عناصر الفريق تمتلك التجربة الكافية للوصول إلى النهائي وبعدها نتحدث في اللقب العربي.

المجد يقيم مأدبة عشاء على شرف سطيف وسيموندي لايرد على الإتصالات ويثير التساؤلات
بعد الاستقبال البارد من قبل إدارة الفريق السوري المجد وبعد تهديد إدارة الوفاق برفع شكوى إلى الاتحاد العربي، سارعت إدارة المجد إلى احتواء الوضع من خلال تغيير مقر إقامة الود السطايفي من فندق الفصول الأربعة إلى فندق الشيراطون، كماقامت بالتفاتة طيبة ليلة البارحة حيث دعت السطايفية إلى حضور مأدبة عشاء على شرفهم و الذي  حضرته جميع العناصر السطايفية وجسد العلاقة الجيدة الموجودة بين الفريقين عكس ما روجته بعض الأطراف، الأمر الذي جعل إدارة الواق تحيي الأشقاء السوريين الذين تذكروا الاستقبال الجيد الذي خصته إدارة الوفاق خلال مباراة الذهاب.

ودعوة السفير تؤجل إلى اليوم
وبسبب دعوة الفريق السوري للوفد السطايفي إلى مأدبة عشاء اضطر سرار إلى الطلب من السفير الجزائري تأجيل موعد مأدبة العشاء الذي كان مقررا عشية البارحة ما يدل وبصورة واضحة بأن الوفد فضل دعوة السوريين قبل الاستجابة لدعوة السفير من أجل التأكيد للأطراف التي حاولت زرع الفتنة أن الجزائر وسوريا تربطهما علاقات أخوية منذ عهد الاستعمار، على أن يكون الوفد على موعد مع السفير الجزائري أمسية اليوم.

سيموندي يحدث طوارئ
عكس ما أشرنا إليه في عدد أمس فإن المدرب  الفرنسي لوفاق سطيف سيموندي لم يصل إلى غاية صبيحة البارحة إلى دمشق بشكل  رغم ان كل الترتيبات وإجراءات سفرة من فرنسا إلى سوريا تمت حيث بقي الوفد ينتظر قدومه في الرحلة الجوية باريس دمشق لصبيحة البارحة لكنه لم يصل كما أن الاتصالات معه انقطعت وهو ما احدث طوارئ في التشكيلة  التي لم تفهم خرجة سيموندي لتبقى الساعات المقبلة الكفيلة لإيجاد مغزى لهذا الغياب.

مشاكل حاج عيسى تتناقص
لم يتدرب الوسط الهجومي لزهر حاج عيسى منذ حضور التشكيلة إلى سوريا إلى غاية صبيحة البارحة،بسبب معاناة من إصابة رغم أن الطبيب منحة الضوء الأخضر لمباشرة التدريبات بداية من السبت الماضي، وقبل يوما واحد عن موعد المباراة بدات الرؤية تتضح أكثر حول إمكانية مشاركة حاج عيسى والتي تتضاءل مع مرور الوقت ويبقى  الطاقم الفني ينتظر اندماجه في التدريبات مع رفقائه امسية البارحة قبل إتخاذ قرار مشاركته من عدمها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة