مدرس يطرد لأنه نسب اعتداءات 11 سبتمبر لمؤامرة إسرائيلية أميركية

مدرس يطرد لأنه نسب اعتداءات 11 سبتمبر لمؤامرة إسرائيلية أميركية

أعلن وزير الدفاع الفرنسي ارفيه موران ا أن مدرسا طرد من عمله في الكلية الحربية العليا (سي اي دي) لأنه

نسب اعتداءات 11 سبتمبر 2001 في كتاب له إلى “مؤامرة إسرائيلية أميركية”.

وأعلن موران لوكالة فرانس برس على هامش زيارة له لحاملة الطائرات الفرنسية “شارل ديغول” في البحر المتوسط قبالة سواحل طولون (جنوب شرق) ان الباحث ايمريك شوبراد “وضع للتو كتابا ضمنه تحليلا حول أسباب دمار برجي مركز التجارة العالمي موردا روايات غير مقبولة تهدف إلى إظهار أن الأحداث هي نتيجة مؤامرة إسرائيلية أميركية”.

وتابع موران “هذا الرجل لا مكان له في مؤسسة كمؤسستنا. وأشرت منذ مساء أمس إلى انه ليس لهذا الرجل أن تطأ أقدامه المدرسة الحربية العليا ابتداء من اليوم”.

وكان الموقع الالكتروني لصحيفة “لوبوان” نشر على الانترنت أقوالا مقتبسة من مقدمة كتاب جديد لشوبراد بعنوان “صراع الحضارات المزمن” تحدث فيها الكاتب في موضوع اعتداءات 11 سبتمبر عن “عقيدة جديدة للإرهاب الدولي” و”رواية رسمية”.

ويقول شوبراد حول انهيار مركز التجارة العالمي في كتابه ان “موجة الصدمة لم تؤد إلى الانهيار. (…) وحده نسف المبنى بواسطة متفجرات قادر على أحداث انهيار بمثل تلك السرعة والكمال”.

وكان شوبراد يعطي دروسا في الجيوسياسة في الكلية الحربية العليا في باريس التي تخرج سنويا دفعات من الشرطيين الفرنسيين والأجانب (342 في دفعة 2008/2009 الحالية).


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة