مدلسي لـ''النهار'': ''تقديم فدية للإرهاب يعتبر تمويلا له وخرق للاتفاقيات التي تجمع الجزائر بدول الجوار''

مدلسي لـ''النهار'': ''تقديم فدية للإرهاب يعتبر تمويلا له وخرق للاتفاقيات التي تجمع الجزائر بدول الجوار''

كشف

وزير الخارجية مراد مدلسي لـ”النهار”، أن الاتفاقيات التي عقدتها الجزائر مع دول الساحل الإفريقي والدول المجاورة بخصوص مكافحة الإرهاب، تلتزم بها الجزائر إلى أبعد الحدود، مشيرا إلى أن تسليم هذه الدول لأموال بمساعدة من دول أوروبية بغرض تحرير الرهائن، يدخل في إطار التمويل الغير المباشر للإرهاب الذي تدينه الجزائر بشدة.

وأكد وزير الخارجية في سؤال وجهته ”النهار” له، حول التجاوزات التي تقوم بها بعض دول الساحل الإفريقي منها النيجر والمالي، في التعامل مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وتسليمها لمبالغ مالية كبيرة عن طريق دول أجنبية، لتحرير رهائنها، مثلما حصل للرهينة النمساوي مؤخرا قال أن الدول الأجنبية هي التي تفرض على هذه البلدان التصرف لتحرير رهائنها بأي شكل من الأشكال كان، غير أن الجزائر تعتبر هذه التصرفات غير شرعية، وتدخل في إطار التمويل غير المباشر للإرهاب،

وعن موقف الجزائر من تقديم الرئيس السوداني عمر البشير لمحاكمة بمحكمة العدل الدولية، قال ” اليوم اتضح أن مجلس الأمن الدولي بعيدا تماما عن العدالة وليس سوى أداة في يد القوى العظمة، مثله مثل هيئة الأمم المتحدة”، وأن الجزائر موقفها واضح وصريح في هذه المسألة، وترفض أي تدخل أجنبي في شؤون دولة مستقلة مثل السودان.        


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة