مدني مازال يؤمن بصعود الموك ويرفض التنازل عن نقاط الداربي

عقدت إدارة الموك يوم الخميس الماضي

بالقبة البيضاء ندوة صحفية نشطها كل من الرئيس حكوم مدني وشقيقه كمال الذي يشغل منصب النائب، بالإضافة إلى اللاعبين بابوش، دراحي وعون الصغير، وقد كان موضوع هذه الندوة الداربي الذي تنتظره كل قسنطينة عشية الاثنين الماضي، وفي هذا الإطار أكد رئيس الموك أن كل ما يشاع عن ترتيب نتيجة المقابلة لا أساس له من الصحة، نافيا في نفس الوقت أي ضغوطات من السلطات المحلية من أجل منح النقاط لشباب قسنطينة على أساس أنه يملك حظوظ أكبر للصعود، وفي هذه النقطة بالذات جدد مدني تمسكه بورقة الصعود مؤكدا أن بقية الرزنامة تمنح الموك فرصة كبيرة لذلك تفوق حتى فرصة الفريق الجار، أما اللاعبين الثلاثة الذين كانوا حاضرين فقد أكدوا في تدخلاتهم على أهمية نقاط المقابلة ووعدوا بتحقيق الفوز الذي سيمحو نتيجة لقاء الذهاب التي لم يتجرعها الأنصار حتى الآن، كما كان تدخل لنائب الرئيس كمال مدني الذي تحدث عن اللقاء الودي الذي لعبته الموك قبل 10 أيام أمام شبيبة سكيكدة والذي حاول البعض إبعاده عن مغزاه بالحديث على أن الموك واجهت الشبيبة كنوع من التشفي في شباب قسنطينة بعد الأحداث التي عرفها لقاء الفريقين في البطولة وهو ما نفاه كمال مدني مؤكدا أن شبيبة سكيكدة كان الفريق الوحيد خارج المنافسة وبالإمكان مواجهته وديا، من جهة أخرى تكون التشكيلة دخلت أمس في تربص قصير بالقبة البيضاء يدوم حتى الاثنين القادم، كما تحصل اللاعبون على منحة آخر فوز كان أمام أولمبي أرزيو والمقدرة بثلاثة ملايين، يذكر أن الإدارة قامت بطبع 32 ألف تذكرة وهو ما يمثل عدد كراسي المدرجات منها 22 ألف خاصة بالمدرجات المكشوفة والمخصصة للسنافر، من جهة أخرى عينت اللجنة المركزية للتحكيم الحكم حدادة لإدارة الداربي وسيساعده كل من طاهير وبلعقون.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة