مدوار يعفو عن زاوي وعلي حاجي

مدوار يعفو عن زاوي وعلي حاجي

يواصل أشبال

المدرب أحمد سليماني تحضيراتهم اليومية على ملعب محمد بومزراڤ استعدادا للقاءات الهامة والصعبة التي تنتظرهم في الجولات القادمة وفي مقدمتها لقاء بعد غد أمام شبيبة بجاية، ورغم أن الهزيمة الأخيرة التي منيت بها التشكيلة في وهران أثرت كثيرا في نفسية اللاعبين خصوصا أنهم كانوا يريدون العودة بنتيجة إيجابية من هناك، إلا أنهم مع ذلك يبقون مصممين على تنظيم أمورهم من جديد وتجديد العهد مع النتائج الإيجابية بداية من مواجهة بجاية التي يعلق عليها الجميع آمالا كبيرة لتحقيق الفوز الذي يسمح للاعبين بالقضاء على العقدة النفسية التي لازمتهم بعد الهزيمة الأخيرة والتأكيد على أن الشلف قادرة بتشكيلتها الشابة على قول كلمتها هذا الموسم، وحسب مجريات التدريبات اليومية للشلفاوة طيلة هذا الأسبوع فإن أشبال المدرب سليماني يتمتعون بمعنويات مرتفعة بالرغم من غياب النتائج الإيجابية والغيابات التي تعرفها التشكيلة بسبب الإصابات، إيمانا منهم بأن ذلك يسمح لهم بالعمل أكثر قصد استعادة مستواهم الحقيقي مستقبلا، إضافة إلى العزيمة التي تحذو اللاعبين الذين وعدوا مدربهم بمردود مغاير تماما للذي شاهده في ملعب زبانة يوم السبت الماضي، وهو الأمر الذي يبعث على التفاؤل في انتظار أن يتجسد ذلك ميدانيا بعودة النتائج الإيجابية إلى الواجهة، ويبقى الحديث الآن مركزا أساسا في محيط الفريق على مواجهة بجاية التي يوليها اللاعبون اهتماما بالغا، حيث يريدون تسجيل الفوز الذي يسمح لهم بالتحرر من الناحية النفسية والتصالح مع أنصارهم الذين عبروا عن قلقهم من المردود الذي ظهر به فريقهم في آخر مباراة، ويدرك اللاعبون أن تسجيل تعثر ثان على التوالي من شأنه أن يبعد الأنصار عن المدرجات وتصعب معه المهمة أكثر في المباريات القادمة، في حين أن الفوز سيجعل الأنصار يلتفون حول فريقهم أكثر من أي وقت مضى، وإذا كانت الأيام الأولى من هذا الأسبوع في صالح التشكيلة لأن اللاعبين لم يكونوا مستعدين نفسيا للعب المواجهة نهاية الأسبوع الفارط بسبب فقدان البعض لتركيزهم بعد أدائهم المتواضع في وهران، والتشكيلة كانت تعاني من غياب عدد كبير من اللاعبين عن التدريبات بسبب الإصابات المتفاوتة التي يعانون منها، لكن هذا التأجيل سمح باستعادة  لاعبين بارزين في صورة حسني، سوداني وغربي، إلا أن الغموض لا زال يكتنف التشكيلة حيث كشفت لنا مصادر مقربة من الطاقم الفني أن المدرب سليماني كان يأمل في تحديد التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها مواجهة بعد غد ضد شبيبة بجاية، لكن المردود المتواضع الذي ظهر به بعض اللاعبين في مقابلة الجولة الأخيرة جعله يؤجل ذلك إلى غاية نهاية الحصة التدريبية التي ستجريها التشكيلة أمسية اليوم. على صعيد آخر، قامت إدارة الشلف بالعفو على الثنائي زاوي وعلي حاجي اللذين رفضا التنقل رفقة المجموعة إلى وهران وذلك بعدما طلبا الصفح من الطاقم الفني على هامش حصة أول أمس التدريبية أمام اللاعبين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة