مديرو الثانويات يتمردون على الوزارة ويبرمجون اختبارات قبل الموعد

مديرو الثانويات يتمردون على الوزارة ويبرمجون اختبارات قبل الموعد

أوامر بإلغاء كل الاختبارات المنظمة قبل 28 ماي ورفض اعتماد نتائجها
الخصم من منحة المردودية للمديرين المتورطين

وجّهت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، مراسلة مستعجلة الى مديريات التربية أمرتهم من خلالها بتزويدها بالقائمة الاسمية لمديري الثانويات الذين خالفوا رزنامة اختبارات الفصل الثالث، وطلبت منهم إلغاء نتائج كل مؤسسة أجرت الاختبارات قبل 28 ماي الجاري .

خالفت العديد من المؤسسات التربوية قرار وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، القاضي بتوحيد اختبارات الفصول الثلاثة، أين قام بعض المديرين بإجراء اختبارات الفصل الثالث بالنسبة للسنتين الأولى والثانية ثانوي في السابع ماي الماضي، علما أن الوزارة حددت تاريخ الـ28 من شهر ماي كتاريخ موحد لإجرائها. وشددت الوزارة من خلال مراسلتها على ضرورة تسليط عقوبات صارمة على المديرين المخالفين، حيث سيتم تحويلهم إلى المجالس التأديبية، وسيتم  الخصم من منحة المردودية وتدوين ملاحظات سلبية على ملفاتهم الإدارية.

وفي هذا الصدد، طالبت وزارة التربية مديري التربية بعدم الاعتراف بهذه الاختبارات وإلغاء نتائجها وعدم اعتمادها، فضلا عن مطالبتهم بإعداد قائمة اسمية للمديرين «المتمردين».

 

من جهة أخرى، أمرت وزارة التربية الوطنية مفتشي إدارة الثانويات بضروة النزول إلى الميدان ومراقبة الثانويات، مع إفادتها بتقارير مفصلة مرفقة بجدول سير الاختبارات التي أعدتها المؤسسة، لمعرفة تاريخ إجراء الاختبار، كما أمرت مفتشي المواد في الطور الثانوي بالنزول الى الميدان ومراقبة دفاتر النصوص، للتأكد من استكمال الأساتذة للبرنامج، وكذا معرفة مدى التزامهم بتاريخ الاختبارات.


التعليقات (1)

  • المرشد

    اذا اردت ان تطاع فاطلب المستطاع ،والجالس في المكتب امام المكيف ليس كالذي يقاوم في الميدان .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة