مديرية التجارة بالعاصمة تتعزز بعتاد جديد للمراقبة خلال فصل الصيف

تعززت مديرية

التجارة لولاية الجزائر خلال هذه الصائفة، بعتاد جديد لمراقبة  محلات الأكل السريع، وذلك للحد من الفوضى والتلاعبات التجارية التي ينتهجها أصحاب محلات الأكل السريع خاصة،لأنهم يكثر عليهم الطلب ويكون بذلك همهم الوحيد هو الربح السريع خلال هذه الفترة.

كشف “كماش مالك”، نائب مدير التجارة لولاية الجزائر، عن تجنيد خلال موسم الصيف 67 فرقة مراقبة المتكونة من 190 عون، وذلك للحد من بيع السلع المغشوشة وسريعة التلف التي تضر بصحة المستهلك، وأوضح أن عدد تدخلات المصالح التجارية بلغت منذ بداية السنة 74297 تدخل، تم على إثره تحرير 11684 محضر قضائي وغلق 459 محل تجاري، في حين وصلت  كمية المحجوزات لمختلف المواد الغذائية الكثيرة الاستهلاك أكثر من 68 طن بقيمة إجمالية تقدر بأكثر من ملياري دينار بالإضافة إلى ذلك، فقد أكد أن عدد أعوان المراقبة قليل، حيث أنه من بين 190 عون هناك، منهم 50 عونا ينشطون على مستوى ميناء الجزائر و40 عون مراقبة ينشط على مستوى الحدود وعليه فقد بقي بالنسبة للأسواق والمحلات التجارية المتواجدة بالعاصمة حوالي 100 عون مراقبة، وعلى الرغم من ذلك، فقد بلغت تدخلات أعوان مديرية التجارة على مستوى العاصمة خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية 62953 تدخل، فيما يخص المراقبة والنوعية أسفر عن تحرير 8263 محضر حولت ملفاتهم إلى العدالة وتم غلق 333 محل تجاري ارتكب أصحابها مخالفات بسبب بيعهم مواد غير صالحة للاستهلاك، أما فيما يخص الممارسات التجارية، فقد تم اقتراح غلق 179 محل تجاري بسبب البيع والشراء بدون فاتورة، بالإضافة إلى تغيير النشاط بدون تغيير السجل التجاري، وقد أدت هذه العمليات إلى حجز أكثر 59 طنا من مختلف  المواد الغذائية وقدرت قيمة التهرب الجبائي بأكثر من ملياري دينار، في حين تم تسجيل في شهر أفريل الفارط لوحده 11344 تدخل تم من خلاله تحرير 3421 محضر حيث تم غلق 126 محل تجاري وحجز أكثر من 08 أطنان من المواد الغذائية.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة