مديرية التجارة تباشر التحقيق في القضية

باشرت مؤخرا

 مديرية التجارة لولاية تيبازة، التحقيق في قضية تزويد محطات البنزين، نقاط بيع قطع الغيار ومحلات التشحيم بزيوت مغشوشة، تسببت في إتلاف محركات سيارات العديد من المواطنين،التحقيق الذي فتح في هذه القضية، بين وجود مؤسسات وهمية تقوم بإسترجاع الزيوت المحروقة من محطات تنظيف السيارات، وبغيرها من المصادر الأخرى، قبل أن يضيفوا لها زيوتا، بعدها تقوم سيارة من نوع “فورڤو” تحمل شارة “نافتيليا” بعملية بيعها لمحطات البنزين، ولنقاط بيع قطع الغيار بأسعار منخفضة قياسا بأسعارها الحقيقية، دون أن تترك وراءها أي أثر.

وحسب المكلفين بالتحقيق في هذه القضية الذي لايزال متواصلا إلى حد الساعة، فإن تلك الزيوت التي تسببت في إتلاف محركات سيارات العشرات من المواطنين بتييازة، تنبعث منها رائحة المازوت عند شمها، وقد مكن التحقيق الذي فتح في القضية من حجز ماقيمته حوالي 200 مليون سنتيم من الزيوت المغشوشة، التي حولت إلى مؤسسة نافطال بشفة بغرض رسكلتها قبل بيعها للزبائن، وفقا للقانون المحدد لفعاليات الزيوت.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة