مديرية التجارة تشمع 126 محل بالعاصمة خلال الشهر المنصرم

أقدمت مصالح

مديرية التجارة لولاية الجزائر في حصيلتها الشهرية على غلق 126 محل تجاري بالعاصمة، بسبب عدم احترامهم للمعايير المفروضة سواء من نظافة أو بيع مواد غير مطابقة، وغيرها من المخالفات التجارية التي ينتهجها التجار من أجل الترويج لسلعهم وبيعها بسرعة ممكنة، بالموازاة مع ذلك فقد تمكنت من حجز أكثر من 06 أطنان من مختلف المواد الغذائية الفاسدة والتي كانت موجهة للمستهلك.

أكد رئيس مكتب مراقبة الممارسات التجارية “كريم بوزرارة”، أنه في إطار حصيلة النشاطات الشهرية لشهر ماي المنصرم، تم تسجيل 9753 تدخل فيما يتعلق بقطاع الخدمات المتواجدة بالعاصمة، والتي تم تحرير على إثرها 2905 محضر متابعة قضائية وغلق 126 محل تجاري تباع فيه مختلف السلع والمواد الغذائية الفاسدة والخطيرة على صحة المواطن، فضلا عن ذلك تم حجز حوالي 10 أطنان و487 كيلوغرام من مختلف المواد الغذائية والصناعية  والتي تقدر قيمتها المالية بأكثر من 225 مليون سنتيم، وبتفصيل أكثر فيما يخص المواد الغذائية، فقد تم حجز 06 أطنان و780 كيلوغرام بقيمة مالية تقدر بأكثر من 100 مليون سنتيم، ومن أبرزها المشروبات والعصير بكمية تقدر بحوالي 04 أطنان، يليها الحليب ومشتقاته بـ 01 طن و500كيلوغرام، بالإضافة إلى ذلك، تم حجز أكثر من 338 كيلوغرام من اللحوم بنوعيها البيضاء والحمراء، وفيما يخص المواد الصناعية تم حجز حوالي 03 أطنان و570 كيلوغرام بقيمة مالية تقدر بأكثر من 90 مليون سنتيم، وعلى رأس هذه المواد ?يقول- حجز مواد كهرومنزلية تقدر بحوالي 03 أطنان و300 كيلوغرام.

ومن جهة أخرى يقول كريم بوزرارة، أن التدخلات العادية التي تقوم بها مديرية التجارة وككل شهر، تم إحصاء خلال الشهر المنصرم فيما يتعلق بالممارسات التجارية غير الشرعية، أكثر من 807  تدخل عبر مختلف أسواق ومحلات العاصمة، والتي حرر على إثرها 179 محضر متابعة قضائية.

وفي السياق ذاته، يؤكد ذات المسؤول أن أغلب المخالفات المسجلة خلال الفترة ذاتها وككل مرة جاءت على خلفية انعدام النظافة التي تكون دوما حاضرة في تقريرات مديرية التجارة، وعليه فقد تم تسجيل 690 مخالفة خاصة بانعدام النظافة، تليها مخالفة خاصة ببيع منتوج غير مطابق في الأسواق الجزائرية والمقدرة 140 مخالفة، فضلا عن ذلك تم تسجيل مبلغ يقدر بحوالي 500 مليون سنتيم  خاصة بانعدام  الفوترة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة