مديرية التجارة تقاضي 10 مضاربين أمام العدالة بمعسكر

  •  
  •  بعد معاينة وتحديد محررات لمعظم المخالفات بعدة أسواق الجملة وفي أحدث تقرير لها يتضمن حصيلة نشاطات السداسي الثاني كشفت مديرية التجارة لولاية معسكر عن وجود تلاعب وتحايل في عمليات تسويق الحبوب بطرق مشبوهة وغير قانونية، وتضمن التقرير وجود 10 أشخاص متورطين في العملية، هؤلاء الأشخاص مصنفون كباعة موزعين بالجملة.واستنادا إلى مسؤول بمصلحة المعاملات التجارية بالمديرية الولائية فإن التحقيقات لم تستثن منتوج الحبوب والقمح والسميد والفرينة وذلك على مستوى المطاحن وتعاونية الحبوب والبقول الجافة، حيث قررت المديرية متابعة الموزعين المتورطين للمواد المذكورة والتي تحظى بدعم من طرف الدولة كون أنها مواد استهلاكية ضرورية يحظر بيعها بحالتها الأصلية، إلى جانب فرض احترام الأسعار المحددة من طرف الدولة بما في ذلك السميد والفرينة والخبز.التقرير كان فرصة للمسؤول بالمصلحة للدعوة إلى التصدي للمضاربين بغية حماية القدرة الشرائية للمواطنين والمستهلك عموما، وتعتزم المديرية الاستمرار في التحقيقات إلى غاية ردع المخالفين بعد ضبط 10 أشخاص متورطين كانوا يعملون في ظروف غامضة في أسواق التوزيع بالجملة للحبوب، وقد تقرر متابعتهم قضائيا بعد أن تم إبلاغ المديرية الجهوية بكامل التفاصيل من أجل تتمة عمليات التحقيق التي تستهدف أيضا نقاطا أخرى في ولايات الجوار.
  •  

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة