مديرية التشريفات بالرئاسة في قلب الإعصار

مديرية التشريفات بالرئاسة في قلب الإعصار

بدأت أوساط في الأسرة الثورية في التحرك لتحضير عريضة ترفع إلى رئيس الجمهورية بسبب الخطأ البروتوكولي الذي وقعت فيه الجهة المعنية على مستوى رئاسة الجمهورية في برمجة زيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى الجزائر،

حيث أعاب هؤلاء على الرجل الأول في مصلحة التشريفات، مختار دقيق، قبوله الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر تاريخا لزيارة الرئيس الفرنسي إلى الجزائر. وحسب أوساط الأسرة الثورية، فإن تاريخ الخامس ديسمبر هو اليوم الوطني للحركى وفرنسيي الخارج، وبالتالي لم يكن مقبولا أن تبرمج زيارة ساركوزي في هذا التاريخ؛ لأن فيها مساسا بالثورة التحريرية في الجزائر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة