مدير أمن لـ''الخضر'' أصبح أولوية بعد مأساة القاهرة

مدير أمن لـ''الخضر'' أصبح أولوية بعد مأساة القاهرة

تأتي الخطوة المتأخرة التي أقدم عليها المشرفون على المنتخب

 الوطني لكرة القدم بإرسال ”بودي غارد” خاص يرافق ”الخضر” خلال تنقلهم إلى سويسرا بعد الدرس القاسي والمفيد في آن واحد الذي تلقاها المسؤولون على الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بعد الاعتداءات الجبانة التي طالت لاعبي ”الخضر” من قبل المناصريين المصريين والتي كشفت للعيان أو بالاحرى للمسؤولين على الكرة ببلادنا ممثلة في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أهمية وجود اللاعب رقم 13 المتمثل في الحماية الأمنية التي أضحت جد ضرورية بعد هذه الاعتداءات الجبانة.  غير أن هذا الدرس الذي استخلصناها جميعا من اعتداءات القاهرة الجبانة التي طالت لاعبي المنتخب الوطني الجزائري من قبل المصريين بعد أن اعتقدنا للحظة أننا في بلد عربي شقيق، لم يتم استيعابه جيدا على اعتبار أن هذا الحدث القاسي الذي مررنا به وأحدث شرخا كبيرا ما بيننا كجزائريين والجانب الآخر المصري لم يتم استيعابه جيدا، على اعتبار أنه لو كان في ذاك الوقت رغم أننا لا نريد تبرير ما حدث لأنه أصبح من الماضي وانتهى، حرس أمني خاص يؤطرهم مدير أمن خاص على مستوى ”الفاف” لتفادينا تلك الأحداث المؤسفة بنسبة كبيرة، وهو المنصب الذي كان حريا بـ”الفاف” استحداثه آنذاك لكن رغم كل ما حدث هذا المنصب لم يتم بعد النظر فيه، الأمر الذي يتطلب التطرق إليه مستقبلا تفاديا لأي حادث مماثل كالحادث المأسوي الذي حدث في القاهرة خاصة وأن المنتخب الوطني الجزائري وحتى النوادي الجزائرية المشاركة في مختلف المنافسات القارية والإقليمية تحتاج الى تنسيق أمني يضبطه مدير أمن في حال استحداثه مستقبلا خاصة وأن الخرجات الافريقية بدرجة خاصة أضحت مخاطرها لا تخفى على أحد.  

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة