مدير ديوان الحليب: نستورد 600 مليون دولار بودرة والموزعين وراء أزمة الحليب

مدير ديوان الحليب: نستورد 600 مليون دولار بودرة والموزعين وراء أزمة الحليب

اعترف عليم مراد المدير العام للديوان الوطني المهني للحليب، بوجود سرقات لبودرة الحليب، وتحويلها عن وجهتها من قبل ملبنات خاصة.

وقال مراد عليم خلال استضافته أمس بحصة الحوار الإقصاد على الجزائرية الثالثة، إن الديوان استورد 600 مليون دولار بودرة 2018.
وحمّل عليم أزمة أو ندرة الحليب ببعض المناطق إلى الموزعين، الذين قال إنهم يتجاهلون التوزيع بنقاط معينة بسبب زحام الطرقات.
وحول الحلول التي يمكنها القضاء على أزمة الحليب، قال إن الوزير الأول أمر في أفريل 2018، بزيادة الإنتاج بـ30 من المائة.
وذلك بعدما تم رفع كمية البودرة المستغلة شهريا من 1450 طن إلى 1950 طن، بهدف القضاء على مشكل الندرة نهائيا.
كما أوضح بأنه هناك ثلاث خلايا جهوية تعمل على ترقية الإنتاج المحلي، بمرافقة مربي الأبقار وتوجيههم لولوج الإحترافية.
وتسعى هذه الخلايا إلى التقرب أكثر من مربي الأبقار لجمع الحليب، خاصة وأن 73 من المائة من المربين بالشرق الجزائري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة