إعــــلانات

مدير ديوان الممتلكات الثقافية يرد على ماكرون: تاريخ الجزائر يعود إلى 2.4 مليون سنة

مدير ديوان الممتلكات الثقافية يرد على ماكرون: تاريخ الجزائر يعود إلى 2.4 مليون سنة

قال مدير الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية، عبد القادر دحدوح  أنّ تاريخ الأمة الجزائرية يعود إلى 2.4 ملايين سنة. على نحو يفنّد مزاعم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وادعاءاته حول تاريخ الجزائر.

وأبرز دحدوح خلال حواره عبر موقع الإذاعة الجزائرية عراقة تاريخ الجزائر الذي لا يمتدّ إلى 700 ألف سنة مثلما كان رائجًا. بل يعود إلى نحو مليوني ونصف سنة، في تأكيد لأبحاث تاريخية موثّقة أحالت على استقطاب الجزائر لأمهات الحضارات القديمة.

وأوضح مدير الديوان أن هيئته لا بحماية التراث الوطني فقط، بل تتكفل أيضًا بصيانة الذاكرة الوطنية والتعريف بها وتقديمها وفق رؤية وقراءة جزائرية.مشيرا إلى أن تصريحات الرئيس الفرنسي هي تغليط وتصريح ينمّ عن مدى تجذّر الفكر الاستعماري الذي لازال لم يفارق الفرنسيين.

وتابع بالقول: “عندما ننظر الى التاريخ، لا نستغرب، لأنّ الاستعمار الفرنسي كرّس الدونية منذ احتلاله الجزائر”. مضيفا أن تاريخ الجزائر أعمق بكثير من تاريخ فرنسا ذاتها، وحتى كتابات الفرنسيين أنفسهم تؤكد ذلك.

طالع أيضا: 

الوزير الأول يرد على تصريحات ماكرون

يتيح لكم تطبيق النهار الإطلاع على آخبار العاجلة وأهم الأحداث الوطنية.. العربية والعالمية فور حدوثها

حمل تطبيق النهار عبر رابط “البلاي ستور”

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.ennahar.androidapp

رابط دائم : https://nhar.tv/1J7Ue
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات