مدير مصلحة كوفيد بمستشفى الصديق بن يحيى بجيجل: الوضع لا يدعو للتهويل أو القلق

مدير مصلحة كوفيد بمستشفى الصديق بن يحيى بجيجل: الوضع لا يدعو للتهويل أو القلق

زارت كاميرا تلفزيون النهار، اليوم الجمعة، مصلحة فيروس كورونا بمستشفى، الصديق بن يحيى بجيجل.

ورصدت النهار  أوضاع المرضى والأطقم الطبية بالمصلحة بعد تداول مواقع التواصل الإجتماعي للوضعية الصحية الكارثية بالولاية.

وفي حديث لتلفزيون النهار، كشف مدير مستشفى، الصديق بن يحيى، الدكتور قيرواني، أن “الطاقم الطبي بالمصلحة يسهر على ضمان راحة المرضى وفي كل الأوقات”.

وقال الدكتور أنه وفي الآونة “الأخيرة وعلى غرار كل مستشفيات الوطن، تم تسجيل تزايد في حالات الإصابة بفيروس كورونا”.

وأضاف ذات المسؤول أنه وبالرغم من هذه الزيادات إلا أن “الوضع لا يدعو للتهويل أو القلق”.

مؤضحا في السياق ذاته أن “المرضى تم التكفل بهم على مستوى المؤسسة الإستشفائية، وتم تسخير طاقم طبي وشبه طبي، يسهرون على راحتهم في الظروف الملائمة”.

وبخصوص ظروف عمل الأطباء في المصلحة ذاتها، أكد الدكتور أن “الامر ليس بالسهل”.

وقال الدكتور قيرواني “بالفعل مع موجهة الثانية التي فاجئتنا، أصيب بعض الأطقم الطبية والشبه الطبية بالوباء”.

وأضاف الدكتور قائلا “عندما نكون في حرب، والمحارب يصاب بالمرض، فغن المعركة ستزداد صعوبة حتما”.

وطمأن ذات المسؤول أنه “وفي كل الحالات نقوم بتسخير عمال من مصالح أخرى لضمان ديمومة العمل في المصلحة، قصد مجابهة هذا الوباء”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=916222

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة