مراجعات فكرية داخل السجون للمحبوسين في قضايا الإرهاب

مراجعات فكرية داخل السجون للمحبوسين في قضايا الإرهاب

وزير الشؤون الدينية يكشف أن قانون حماية الإمام سيدخل حيز التنفيذ قبل نهاية 2018

توقع وزير الشؤون الدينية والأوقاف، الدكتور محمد عيسى، صدور قانون لحماية الإمام، قبل نهاية السنة الجارية، بعد عرضه على الحكومة ومجلس الوزراء والبرلمان بغرفتيه.

وقال الوزير إن الإمام سيتمتع بعد صدور القانون بحصانة القاضي داخل محكمته والشرطي في مقر عمله، مضيفا أن هناك اتفاقية تعاون مع وزارة العدل تخص مرافقة المحبوسين في قضايا الإرهاب وإبطال الأسس الفكرية للعمل الإرهابي.

قال الدكتور، محمد عيسى، خلال الزيارة التي قادته إلى ولاية تيبازة في إطار احتفالات شهر النصرة والمولد النبوي الشريف، إن حماية الإمام هي حق قانوني، على غرار بقية الموظفين، طبقا لقوانين الجمهورية.

وأضاف إن الإمام صار في خطر رغم وجود قانون حماية المنبر منذ 1996، حيث شهدنا -يضيف الوزير- اعتداءات بلغت حد القتل في السنوات الأخيرة.

مما دفعنا إلى المطالبة بالمزيد من الحماية، الأمر الذي لقي استجابة من خلال فتح ورشة بوزارة العدل في إطار مراجعه قانون العقوبات لإدخال بعض التعديلات على بعض المواد حتى يدخل الإمام ضمن إطارات الدولة الذين يستحقون الحماية، فالإمام حسب اعتقاد الوزير عندما يؤدي واجبه في مسجده، هو في مثل حصانة القاضي في محكمته والشرطي في محافظته.

وكشف الوزير في ندوة صحافية أعقبت زيارته، عن اتفاقية تعاون بين وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ووزارة العدل في إطار التوجيه الديني ومرافقة نزلاء مراكز إعادة التربية، لكن هذه المرة يؤكد الدكتور عيسى أنه سوف تخصص لفئة المدانين في قضايا الإرهاب من خلال الرعاية والمتابعة والمراجعة الفكري.

ومن أجل ذلك -يضيف- اجتمع مسؤولون من الوزارتين في جلسات أفضت إلى تصميم برنامج، وهو بذاته الذي نسوقه عالميا في إطار ما يسمى باجتثاث التشدد والوقاية منه، والذي أصبح يهم العالم الغربي ويستوردونه لمعالجة حالات العائدين من بؤر النزاع إلى الدول الأوروبية،

ولكن في الجزائر -حسب الوزير- سيبدأ تطبيقه بلقاءات تحصل مع المدانين بقضايا الإرهاب بمراجعات تعتمد أساسا على إبطال وبيان خطأ البيان الديني للعمل الإرهابي، فكثير من الآيات والأحاديث التي يستندون عليها في الفعل الإرهابي اجتثت من سياقها الموضوعي والتاريخي.

وأشار إلى أن الفريق الذي يشتغل بعنوان وزارة الشؤون الدينية والأوقاف مشكل من دكاترة وباحثين أنجزوا دراسات جامعية في موضوع إبطال الأسس الفكرية للعمل الإرهابي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة