مراسل “BBC” يكشف فبركة مشاهد الهجوم الكيميائي على مستشفى دوما بسوريا

مراسل “BBC” يكشف فبركة مشاهد الهجوم الكيميائي على مستشفى دوما بسوريا

كشف مراسل هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، ريم دالاتي، عن فبركة مشاهد الهجوم الكيميائي المزعوم في مستشفى دوما بسوريا.

وأكد دالاتي في تغريدات له أمس الأربعاء،أن تحقيقات أجراها وإستغرقت أشهرا حول المشاهد التي قيل أنها صورت في مستشفى مدينة دوما بالغوطة الشرقية،يوم الهجوم الكيميائي المزعوم في السابع من شهر أفريل الماضي أثبتت أنها “مجرد مسرحية”.

في تأكيد جديد على ” حقيقة الحملات التضليلية الدولية التي تتعرض لها سوريا ” .

وتعقيبا على تغريدة الصحفي البريطاني، أكدت وزارة الخارجية الروسية أن ماكشفه مراسل”بي بي سي”، يثبت تزوير التحالف الغربي للوقائع المتعلقة بتلك الحادثة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن المتحدثة بإسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قولها تعليقا على تلك التغريدات

“أن تصريحات مراسل بي بي سي الذي أكد استنادا إلى تحقيقاته فبركة المشاهد التي إلتقطت بمشاركة “الخوذ البيضاء” هي تتويج

لهذه المسرحية الهزلية، ولذا نفضل سماع موقف واضح من “بي بي سي” كونها غطت تلك الأحداث بنشاط “.

وقالت:”إنه نتيجة تزوير التحالف الغربي الذي تقوده أمريكاللوقائع حول هجوم دوما المزعوم تم شن عدوان جوي على سوريا،ونحن كشفنا هذا التزوير”.

مشيرة إلى أن الغرب إختبأ وراء روايات شهود العيان المزعومين ومبينة في ذات الوقت أن أولئك الذين شاركوا في الدعاية لتعزير صحة مزاعم التحالف

لم يعودوا قادرين على إخفاء ذلك وهو ما يعني أن الأقنعة التي حاولوا التستر وراءها أزيلت.

للإشارة وسائل إعلام غربية، كانت قد نقلت مطلع شهر أفريل الماضي عن الجمعية الطبية السورية الأمريكية” و “الخوذ الابيض”،
إعلانهما في بيان مشترك، عن مقتل 49 شخصا جراء إستخدام القوات السورية سلاحا كيميائيا في مدينة دوما في الغوطة

bbc

bbc


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة