مراسيم الحكومة معلقة إلى إشعار آخر!

مراسيم الحكومة معلقة إلى إشعار آخر!

مددت فترة نقاهة الأمين العام للحكومة،

 السيد أحمد النوي، بشهرين إضافيين، بسبب تعرضه مؤخرا، إلى أزمة صحية تطلبت نقله على جناح السرعة إلى أحد المستشفيات الأوروبية، وهو ما سيعطل صدور المراسيم التنفيذية والمصادقة على قرارات الحكومة والمجالس الوزارية المشتركة، خاصة وأن المسؤول الغائب عن قصر الحكومة، معروف بمراجعته لكل صغيرة وكبيرة، ويعد أحد أهم المسؤولين في الحكومة المعروفين بالصرامة والحزم والتفاني في الخدمة والعمل، والأكيد أنه وإلى غاية عودة النوي من رحلة العلاج، تبقى العديد من المراسيم تنتظر توقيعه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة